محلي

متوعدًا أهلها.. آمر قوة غريان: سنحرر الأصابعة وننظفها من الأفكار والسلاح #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

اعترف آمر قوة حماية غريان، عبد الله كشلاف، بعدم قدرة قوات حكومة الوفاق غير الشرعية على صد هجوم قوات الشعب المسلح والقوات المساندة لها على قرية الأصابعة وتحريرهم لها.

وقال كشلاف، في مداخلة على قناة ليبيا بانوراما، تابعتها “أوج”: “في الساعات الأولى من فجر أمس الاثنين، قامت قوات مجرم الحرب حفتر ومليشياته المتمركزة في العربان والجعافرة من الجنجويد بالتقدم، ولكن قواتنا في وادي الريح والقوات المساندة لها قامت بالتصدي وتكبيد العدو خسائر”.

وأضاف: “ومن ثم قامت عناصر تابعة للنظام السابق بالتسلل إلى قرية الأصابعة خلف مدينة غريان من الجنوب، والدخول لها، وجرى التعامل معهم بكل قوة من السلاح الجوية والمدفعية وتكبيدهم خسائر فادحة في الأعداد والمعدات”.

وتابع: “المليشيات شاغلت قواتنا في محور وادي الريح، ومن ثم هناك أفراد من قوات النظام السابق تسللوا إلى قرية الأصابعة التي كانت مؤمنة بقوة بسيطة”.

واستكمل: “القوة التي كانت تؤمن الأصابعة كانت بسيطة وجار تفعيل قوات الأمن داخل المدينة، وسندخلها مرة أخرى وسيكون لنا تعامل مغاير عن السابق، وتحريرها خلال الساعات القادمة وتنظيفها من السلاح والأفكار التي تخلد الديكتاتورية ولا تؤمن بالدولة المدنية الحديثة”.

وحررت قوات الشعب المسلح والقوة المساندة من أبناء القبائل، أمس الاثنين، بلدة الأصابعة من مليشيات حكومة الوفاق غير الشرعية المدعومة بالمرتزقة السوريين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق