محلي

لودريان: مستقبل ليبيا يجب أن يكون بين أيدي الليبيين وليس مبنيًا على مصالح القوى الخارجية #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

أوج – باريس
أكد وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، على ضرورة مواصلة جهود إعادة إنتاج النفط في ليبيا، ووضع مسار داخلي بين الليبيين للانتقال السياسي.

ورأى لودريان في مؤتمر صحفي مشترك، مع نظيره الإيطالي لويجي دي مايو، تابعته “أوج”، أن مستقبل ليبيا يجب أن يحدده الليبيون وليس مصالح قوى خارجية.

وشدد على أنه يجب مواصلة جهود إعادة إنتاج النفط، ووضع مسار داخلي بين الليبيين للانتقال السياسي وإيقاف التدخل الخارجي في ليبيا، لافتًا إلى أن هناك تقارب في وجهات النظر بين فرنسا وإيطاليا بشأن ليبيا.

وفي ختام حديثه، أكد وزير الخارجي الفرنسي، أن مستقبل ليبيا لا يجب أن يكون مبنيًا على مصالح القوى الخارجية، بل بين أيدي الليبيين.

وخلال الأيام الماضية، أجرى وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، اتصالاً هاتفيًا، مع رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق غير الشرعية، فائز السراج، لبحث تطورات ومستجدات الأوضاع في ليبيا.

وذكرت الخارجية الفرنسية في بيان لها، طالعته وترجمته “أوج”، أن المناقشات ركزت على ضرورة العمل من أجل وقف الأعمال العدائية في ليبيا، وإعادة إطلاق العملية السياسية في الإطار الذي وضعه مؤتمر برلين، ووضع حد لجميع التدخلات الأجنبية في ليبيا.

وحسب البيان، شدد لودريان على ضرورة الاستئناف الفوري للمفاوضات في لجنة “5 + 5” من أجل التوصل بسرعة إلى اتفاق لوقف إطلاق النار بين الأطراف الليبية على أساس الاتفاق المعد، يوم 23 النوار/فبراير الماضي، تحت رعاية الأمم المتحدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق