محلي

لن يتركوا احد …. بقلم صلاح البرناوي #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

لن يتركوا احد .. لا سبيل للحياة الا بالقتال فذبح العائلات و نهب البيوت و تشريد الابرياء و ظلم البسطاء من مبادىء الدولة المدنية التي يترأسها المجرم و الفاسد و عديم الاخلاق .
ماذا لو خلص الامر للمرتزقة و البلطجية و الفاسدين ربما يتوقف القتال و يرجع المواطن الى بيته و لكن لن يعيش السلام سيبقى تحت رحمة الارهاب سيبقى عرضه للخطف و القتل و الابتزاز سيبقى يعيش الظلم و الذل هذا منهج البلطجية و الفاسدين لا قانون و لا دولة و لا نظام .
من باع الدولة للمستعمر من اجل ان يجلس على كرسي السلطة لن يبني دولة لن يكون معه استقرار لن يحقق السيادة و الاستقلال لن يهتم بحياة الغلابة و البسطاء .
هي حرب مفروضة اما دولة و اما استعمار .. اما حياة كريمة و اما ذل و تبعية و هوان .. اما امان و استقرار و اما خطف و قتل و اقتحام بيوت و دمار .. هي حرب مفروضة و على الشعب ان يختار .
ما الذي تحقق قبل الحرب .. كان القتل و الخطف .. كان الاغتصاب و الابتزاز .. كان اقتحام المدن و تهجير الناس .. كان الفساد و نهب المال العام و المواطن يضرب بالعصي امام ابواب البنوك و يهان .. كان الاقتتال و دمار المؤسسات و موت الابرياء .
لن يتحقق الاستقرار .. لن تكون هناك تنمية و بناء .. لن يعيش الشعب الامان و السلام .. لن نعيش النهضة لا التعليمية و لا الاقتصادية .. فبراير مشروع دمار استمرارها جريمة في حق الدولة و الشعب .
#معمر_القذافي_ليتك_تعود_لنرتاح

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق