محلي

في حضور الزعيم ….بقلم البارق شهاب #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

في حضور الزعيم معمر القذافي مكان اردوغان معروف الي الخلف واخر الطابور وتعابير وجه اردوغان كأنها تقول انظر لي يازعيم خود بخاطري وعبرني لاتجعلني في موقف مربك ومتير للسخرية ارجوك عبرني وانظر لي فقط والزعيم في عقله انت تستحق هذا فنحن نرد حقوقنا حتي بمواقف ويزيد و يقول له فعلناها من قبل في ايطاليا وارجعنا حقنا في وسط روما وامام حكومتهم وشعبهم. وفعلناها مع امريكا وفعلناها مع بريطانيا فهل يصعب علينا انت لا لن يصعب علينا احتقارك وان نجعل منك اضحوكه امام الاعلام بتعابير وجهك المهانة.
اين كان اردوغان في زمن الزعيم معمر القذافي واين اصبح بفضل فبراير النكبه.
سبحان الله عندما نشاهد اردوغان في حضور الزعيم نشاهده لاحول ولاقوة له يجلس في الخلف لايتحدث ولايتدخل في اي شي بل يريد موافقة الزعيم ومساعدته وطلب المساعدة في مشاكل تركيا وان يتوسط له لحل مشاكل تركيا.
والان بعد النكبه اصبح اردوغان يتدخل في ليبيا بل اصبح الرئيس الفعلي في ليبيا يتحاور و يرفض و يقرر في ليبيا بفضل كلاب الفرقاطه في طرابلس .و يسرق نفط ليبيا و ينقب في بحر ليبيا ويقرر في سياستها نقبل هذه او نرفضها.
كل هذا يحدث بفضل فبراير النكبه التي دمرت الوطن وانهت سيادته واصبحنا عبيد للخارج بل سجناء في سجن كبير في وطني.
في الختام صدق الزعيم عندما قال الاستعمار راجع وعلينا ان نجهز انفسنا له و هذا ماحدث.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق