محلي

غرفة العمليات المشتركة بالمنطقة الغربية: لا عُذر اليوم ولا حجة لمن يُعين مجرم الحرب على ظلمه #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

أوج – طرابلس
وجهت غرفة العمليات المشتركة بالمنطقة الغربية التابعة لحكومة الوفاق غير الشرعية رسالة إلى من وصفتهم بـ”الحكماء والشيوخ وأهل الصلح والإصلاح بالمنطقة الغربية”، مستنكرة دعم من وصفته بـ”المجرم” ومن شجعه على شن هذه الحرب الشعواء بالمنطقة الغربية.

وقالت الغرفة، في بيانها رقم “20”، طالعته “أوج”، إنه شن هذه الحرب دون أدنى اعتبار للدماء والقتلى من الشباب المغرر به والمدنيين الأبرياء، والدمار والخراب الذي لحق بالمساكن والممتلكات العامة منها والخاصة، وإشعالاً للفتنة بين أهل البلد الواحد، رافضًا لكل ما توصل إليه الليبيون من توافق على طلب الحوار السلمي حلاً لا بديل عنه للخروج بالبلد من نفق الانقسام.

وتابعت: “ها هي الأيام تريكم نتائج فعلته وخلاصة غطرسته وتكبره، وما أوصل أبنائكم وبلدكم إليه؟، أما آن لكم أن توحدوا كلمتكم وتخرجوا عن صمتكم وأن تطردوا عصاباته المسلحة من مدنكم؟، لتكونوا سببًا في وقف الحرب وحفظًا لأهلكم ومدنكم من فتنتها؟ حتى لا تنتشر انتشار النار في الهشيم في كل مكان فتأكل الأخضر واليابس وتطال الأبرياء والمدنيين جميعًا، ولكم فيما لحق بالعاصمة من دمار وخراب، وما زرعته من بغضاء وأحقادٍ بين الناس، وهدم وتهجير وظلم للعباد، وتدمير لاقتصاد البلد لخيرُ دليل، لا لنتيجة ولا لعبرة ولا خيرٍ يُساق لكم؟”.

واعتبرت الغرفة أنه بعد عام ونيّف من العدوان والتدمير وتمزيق أوصال الوطن، آن للغافل أن ينتبه، وللحالم أن يستفيق، وللمُغرر به أن ينسحب، قائلاً: “لا عُذر اليوم ولا حجة لمن يُعين الظالم على ظلمه، ويُحقق رغباته ورغبات أعداء الوطن”.

وأكدت، أن تجاهل دماء أبناء ليبيا من قبل من وصفته بـ”مجرم الحرب” وتركهم عُرضة للموت يواجهون الحرق والقتل دون أدنى مبالاة، لهو خير دليل لكم على غروره وتكبره من أجل أن يحكم ظالم مستبد، أو أن ينجوا بفعلته وحده، قائلاً: “الخيار له لا لكم، فاجمعوا أمركم واتخذوا قراركم قبل فوات الأوان”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق