محلي

عضو بالبرلمان الأوروبي: أردوغان يخرق حظر تصدير السلاح إلى ليبيا على مرأى ومسمع سفن تابعة للاتحاد الأوروبي #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

أوج – بروكسل
انتقد عضو البرلمان الأوروبي عن جمهورية التشيك، الدكتور إيفان دافيد، موقف نظام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، من الأزمة الليبية، ودعمه العسكري لحكومة الوفاق غير الشرعية.

وقال عضو البرلمان الأوروبي، في منشور له، عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، نقله موقع “اليوم السابع” المصري، طالعته “أوج”، إن نظام أردوغان مستمر في خرق الحظر الدولي على تصدير السلاح إلى ليبيا بشكل فظ على مرأى ومسمع سفن تابعة للاتحاد الأوروبي، يُفترض أنها تقوم بمراقبة تنفيذ الحظر، لكنها لا تفعل ذلك.

وتابع أن النظام التركي قام مؤخرًا ودون أي اعتراض بنقل الكثير من العتاد العسكري إلى المناطق المجاورة للعاصمة طرابلس، بعدما قام قبل ذلك بإرسال آلاف الإرهابيين والمرتزقة من سوريا، موضحًا أن بعضهم سبق له أن قاتل في صفوف تنظيم “داعش” للقتال إلى جانب حكومة الوفاق.

ولفت عضو البرلمان الأوروبي، إلى أن العديد من دول حلف الناتو تقوم الآن أيضًا بمساعدة حكومة الوفاق، والميليشيات التابعة لها عسكريًا ولوجستيًا، رغم الحظر الدولي المفروض على صادرات السلاح الدولي على ليبيا.

ودأبت تركيا على إرسال الأسلحة والمرتزقة السوريين إلى ليبيا لدعم حكومة الوفاق غير الشرعية في حربها ضد قوات الشعب المسلح التي تسعى لتحرير العاصمة طرابلس من المليشيات والجماعات الإرهابية المسيطرة عليها.

وتستخدم أنقرة سفنًا عسكرية تابعة لها موجودة قبالة السواحل الليبية في هجومها الباغي على الأراضي الليبية بما يخدم أهدافها المشبوهة، والتي تساعدها في ذلك حكومة الوفاق غير الشرعية المسيطرة على طرابلس وتعيث فيها فسادًا.

كما تحظى المليشيات المسلحة في ليبيا بدعم عسكري من الحكومة التركية التي مولتها بأسلحة مطورة وطائرات مسيرة وكميات كبيرة من الذخائر، إضافة إلى ضباط أتراك لقيادة المعركة وإرسال الآلاف من المرتزقة السوريين للقتال إلى جانب الميليشيات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق