عربي

عضو المجلس الاتحادي الإماراتي: تركيا تحاول تدمير البلدان العربية مثلما تفعل في ليبيا #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

أوج – أبو ظبي
حذر عضو المجلس الوطني الاتحادي الإماراتي، علي النعيمي، من مخطط تنظيم الإخوان المسلمين لبث الفوضى في البلدان العربية، مثلما يحدث في ليبيا وغيرها.

وقال النعيمي، في تسجيل مرئي، تابعته “أوج”، أن تنظيم الإخوان يهدف حاليا إلى تدمير السلم الاجتماعي عبر نشر الفوضى وتنفيذ أجندات خارجية في الأوطان العربية تحت شعارات براقة كاذبة هدفها في المقام الأول القضاء على استقرار وأمن شعوب المنطقة.

وتطرق إلى ما يحدث حاليا في ليبيا من قبل النظام التركي بقيادة رجب طيب أردوغان والذي يرسل المرتزقة من السوريين للقتال في هذا البلد من أجل السيطرة على ثروات وخيرات شعبه.

واتهم تنظيم الإخوان بالترويج لخدعة “المظلومية والضحية” ورفع شعارات زائفة وكاذبة تدعو في ظاهرها للوحدة والاستقرار، لكنها تحمل في مضمونها رسالة التدمير للأوطان والسلم الاجتماعي.

وأضاف: “يوما بعد يوم، تتكشف العلاقة العضوية القائمة بين الإخوان وتدمير الدول والشعوب، وليس دليلا أكثر من الوضع في سوريا وليبيا وغيرها من البلدان التي ما زال يحاول التنظيم الإرهابي ضخ مزيد من اللاوعي في نفوس شعوبها، ما أدى إلى تدمير أمنها واستقرارها”.

وأوضح أن قيادات الإخوان الموجودين في تركيا هم عملاء ومرتزقة لدى المخابرات التركية لنشر الفوضى وتدمير السلم الاجتماعي في الأوطان العربية، لكنه أكد في الوقت نفسه أن الشعوب العربية ستتصدى لهؤلاء المرتزقة بوعيها الذي اكتسبته من خبراتها السابقة مع هذه الأصوات الإرهابية.

وشدد على أن السلم الاجتماعي خط أحمر وتقع مسؤولية الحفاظ عليه على أفراد المجتمعات العربية كافة.

ودأبت تركيا على إرسال الأسلحة والمرتزقة السوريين إلى ليبيا لدعم حكومة الوفاق غير الشرعية في حربها ضد قوات الشعب المسلح التي تسعى لتحرير العاصمة طرابلس من المليشيات والجماعات الإرهابية المسيطرة عليها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق