محلي

عثمان بركة: المبادرة المصرية تحتاج لكل مكونات المجتمع الليبي كي يمكن تنفيذها #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

أوج – القاهرة
اشترط الأمين المساعد لمكتب الجبهة الشعبية فرع القاهرة، عثمان بركة، احتواء المبادرة المصرية لحل الأزمة الليبية على مطالب الجميع، لكي يمكن تنفيذها على الأرض.

وقال بركة، في تصريحات لوكالة “سبوتنيك” الروسية، طالعتها “أوج”، إن المبادرة تحتاج إلى مؤسسات المجتمع الليبي المحلي بكل مكوناته، وكذلك عدم إظهار الصورة على تقسيم ليبيا إلى ثلاثة أقاليم، لأنها صورة غير مرضية للداخل الليبي.

وأوضح أن ليبيا تحت الفصل السابع، وهو ما يتطلب إلزام مجلس الأمن للأطراف كافة تنفيذ ما يتم التوافق عليه، ووضع آليات رادعة الأطراف التي تخل بما يتوافق عليه، مُشددًا على أن مجلس الأمن يستطيع وضع الحدود لكافة العمليات سواء على المستوى الداخلي، أو الخارجي.

وأطلق الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع خليفة حفتر ورئيس مجلس النواب المنعقد قي طبرق عقيلة صالح بالقصر الرئاسي في القاهرة، مبادرة لحل الأزمة الليبية باسم “إعلان القاهرة”، تشتمل على احترام جميع المبادرات والقرارات الدولية بشأن وحدة ليبيا.

ويشمل “إعلان القاهرة” دعوة كل الأطراف الليبية لوقف إطلاق النار اعتبارًا من غدًا الاثنين، مع أهمية الالتزام بمخرجات مؤتمر برلين بشأن الحل السياسي في ليبيا، كما تتضمن المبادرة الالتزام بإعلان دستوري ليبي، وتطالب المجتمع الدولي بضرورة العمل على إخراج المرتزقة الأجانب من الأراضي الليبية.

وتتضمن المبادرة كذلك تفكيك الميليشيات وتسليم أسلحتها، كما تهدف لضمان تمثيل عادل لأقاليم ليبيا في مجلس رئاسي ينتخبه الشعب، وتوزيع عادل وشفاف للثروات على جميع المواطنين، دون استحواذ الميليشيات على أي من مقدرات الليبيين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق