محلي

صحيفة يونانية: أثينا تجهز 4 سيناريوهات لردع الخطر التركي في البحر المتوسط #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

أوج – أثينا
كشفت صحيفة كاثيمريني اليونانية، أن أثينا تستعد لأزمة وشيكة مع أنقرة في الأشهر المقبلة، واضعة 4 سيناريوهات لمواجهة الخطر التركي وردعه في البحر المتوسط.

وأوضحت الصحيفة، في تقرير لها، طالعته “أوج”، أن السيناريو الأول ينصّ على أنه إذا تم إرسال سفينة أبحاث تركية برفقة فرقاطات عسكرية تركية، من دون أن تشرع فورا في الأنشطة الاستكشافية، فسيتم إرسال عدد مماثل من السفن اليونانية إلى المنطقة، وستبقى هناك طالما أن تركيا تبقى.

وأضافت أن السيناريو الثاني يتوقع أنه في حالة قيام سفينة أبحاث بوضع كابلات للمسوحات الزلزالية، فإن الجانب اليوناني سيستخدم وسائل لاسلكية للتدخل وقطع الكابلات أو منعها من الوصول إلى قاع البحر.

وتابعت أن السيناريو الثالث، يتضمن إمكانية إرسال تركيا لمنصة حفر عائمة، وستعمل اليونان على منع المعدات من الوصول لقاع البحر، دون استبعاد استخدام طلقات تحذيرية لمنع الحفر.

أمّا السيناريو الرابع، وفقا للصحيفة، فيتعلق بمهمة مشتركة لسفن البحث التركية في أجزاء مختلفة من الجرف القاري اليوناني، وستتكفل أثينا بمنع المسح أو الحفر في أي نقطة من رودس إلى كريت.

وناقش وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، مع نظيره اليوناني نيكوس دندياس، فى ختام إحاطة مجلس الشؤون العامة للاتحاد الأوروبى حول التصعيد التركي، الوضع في شرق البحر المتوسط وفي ليبيا، في إطار تحقيق الاستقرار الإقليمي، لاسيما بعد الإعلانات التركية الأخيرة بشأن التنقيب عن الغاز في عدة جزر يونانية.

وقال لودريان، في بيان أوردته الخارجية الفرنسية عبر موقعها الرسمي، طالعتها وترجمته “أوج”، إن موقف بلاده ثابت بشأن سيادة اليونان بكل عناصرها، وأدان أي سياسة للأمر الواقع والمبادرات الأحادية، في إشارة إلى تركيا.

وجدد الوزير الفرنسي خلال لقائه مع نظيره اليوناني في باريس، الاثنين، دعوة بلاده لتسوية أي نزاع من خلال الحوار والمفاوضات بحسن نية، وفقا للقانون الدولي، كما أدان بشدة الدعم العسكري المتزايد الذي تواصل تركيا تقديمه في النزاع الليبي، منتهكة الحظر الذي تفرضه الأمم المتحدة.

وشدد الوزيران بشكل خاص على ضرورة الإسراع في إبرام اتفاق لوقف إطلاق النار في ليبيا؛ ينص على مغادرة جميع القوات الأجنبية والامتثال لحظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة، لاسيما مع مشاركة فرنسا واليونان في العملية الأوروبية “إيريني”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق