محلي

صحيفة تركية: لافروف الغى زيارته إلى أنقرة بعد رفض تركيا لمبادرة روسية شبيهة بمادرة القاهرة #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

أوج – أنقرة

كشف مصدر رفيع المستوى في أنقرة عن أسباب تأجيل زيارة وزيري الخارجية والدفاع الروسيين سيرغي لافروف، وسيرغي شويغو، إلى تركيا، والتي تلخصت في الاختلاف حول مقترحات وقف إطلاق النار.

وقال المصدر، في تصريحات لصحيفة يني شفق المقربة من الحكومة التركية، طالعتها “أوج”، أن الوزيرين الروسيين كانا يحملان في جعبتهما مقترحات وقف إطلاق النار ومبادرة شبيهة بالتي أعلنتها مصر، إلا أن تركيا رفضت العروض الروسية.

وأشار إلى زيارة أجرها نائب وزير روسي إلى تركيا السبت؛ أي قبل أي قبل يوم من زيارة لافروق وشويغو المؤجلة، وعرض المقترحات الروسية أمام أنقرة التي رفضتها ليتم تأجيل زيارة الوزيرين الروسيين، الأمر الذي يؤشر إلى عدم إحراز أي تقدم عن طريق المفاوضات.

وأعلنت أنقرة وموسكو، بشكل مفاجئ، تأجيل زيارة وزيري الخارجية والدفاع الروسيين إلى تركيا التي كانت متوقعة أمس الأحد؛ لتباحث الوضع في ليبيا وسوريا حيث يدعم البلدان أطرافا متنازعة.

وكان ينتظر وصول وزيري الخارجية والدفاع الروسيين سيرغي لافروف وسيرغي شويغو إلى اسطنبول بناء على اتفاق بين الرئيسين رجب طيب اردوغان وفلاديمير بوتين، وفق ما أفادت خارجية البلدين السبت، لكن، أعلنت وزارة الخارجية التركية في بيان الأحد تأجيل الزيارة دون كشف الأسباب.

وتجاهلت تركيا الحظر الدولي المفروض على ليبيا في توريد السلاح، ودأبت على إرسال السلاح والمرتزقة والجنود الأتراك إلى طرابلس للقتال بجانب حكومة الوفاق غير الشرعية.

ويثير التدخّل التركي العسكري في ليبيا حفيظة نسبة كبيرة من الشارع التركي الذي ينتقده، ويطالب أردوغان بسحب الجنود الأتراك من ليبيا، وعدم تقديمهم قرابين من أجل تمرير سياساته هناك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق