محلي

شركة محطات الطاقة التركية: نعمل بأقصى جهدنا بالتعاون مع الشركات المحلية لضمان الاستقرار في مرحلة ما بعد حفتر #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

أوج – أنقره
قالت المديرة التجارية في شركة “كارادينيز هولدينج” التركية لمحطات الطاقة العائمة زينب هاريزي، إن “كارادينيز” تعمل في ليبيا منذ عام 2012م في مدينتي طرابلس ومصراتة، مشيرًا إلى أنها كانت تعمل على البنية التحتية للكهرباء، مؤكدة أنه يمكنهم إيصال 1000 ميجا وات خلال أقل من 10 أيام إلى ليبيا، وأنه من الناحية التقنية كل شيء يسير بشكل ممتاز.

وأضافت هاريزي، خلال مداخلة مرئية عبر فضائية “TRT عربي” التركية، طالعتها “أوج”: “إذا طلبت منا الحكومة الليبية البدء بالعمل فيمكن أن يصبح كل شيء جاهزًا خلال 30 يومًا، ويمكن أن نوفر كهرباء لـ10 ساعات متواصلة في اليوم، وهدفنا في المستقبل أن تستمر الكهرباء هناك على مدار الساعة، مما سيساعد في تحقيق الاستقرار في ليبيا”.

وأردفت: “نريد تجهيز محطات الطاقة في أقرب وقت ممكن، فالأمر سيحتاج إلى سنة كاملة لذا نعمل بأقصى جهدنا بالتعاون مع الشركات المحلية لضمان الاستقرار في مرحلة ما بعد حفتر”.

أعلنت شركة “كارادينيز” التركية لمحطات الطاقة العائمة، اليوم الإثنين، أنها تستعد لضخ 1000 ميجاوات من الكهرباء إلى ليبيا قريبًا.

ونقلت وكالة “رويترز” للأنباء، تصريحات مسؤول تركي رفيع، طالعتها وترجمتها “أوج”، بأن تركيا مستعدة لبدء إعادة إعمار ليبيا بعد أن زار كبار نواب الرئيس رجب طيب أردوغان طرابلس لمناقشة التعاون في الطاقة والبناء والمصارف.

ووفق رويترز، قال المسؤول التركي إن كارادينيز-التي تزودها كاربويرشيب بالطاقة لأكثر من عشر دول في إفريقيا والشرق الأوسط ومنطقة البحر الكاريبي- ستكون شركة قادرة على تعويض عجز الطاقة في ليبيا.

وكانت تقارير صحفية تركية، طالعتها “أوج”، كشفت حقيقة المطامع التركية في ليبيا، ومساعي إدارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، للسيطرة على مقدرات الشعب الليبي وثرواته، بجانب مساهمته في تدمير ليبيا، بإرسال الأسلحة والمرتزقة لحكومة الوفاق غير الشرعية.

وأكدت التقارير، أن شركة “كرباورشيب” التركية، تتحرك للاستيلاء على عقود الطاقة في ليبيا، من خلال منح عقود ميسرة وامتيازات في مهل السداد، مُبينة أن حكومة أنقرة، تجري مفاوضات مع حكومة الوفاق، لإرسال عدد من ناقلاتها العائمة إلى الشواطئ الليبية، من بينها ناقلة “كرباورشيب”.

ووفقًا للتقارير، فقد عبرت “كرباورشيب” عن استعدادها لإرسال محطات عائمة، من شأنها توفير ألف ميجاوات، يوميًا في دولة تعاني من انقطاعات كهربائية متواترة، في إشارة إلى ليبيا، بعد الوفد التركي الذي زار طرابلس، مطلع الشهر الجاري، برئاسة وزيرا الخارجية والاقتصاد، لاسيما أن المباحثات تركزت على صفقات إعادة الإعمار والطاقة، لمحاولة إنقاذ اقتصاد تركيا المتعثر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق