سياسة

سياسي إيطالي: ليبيا تشهد حربًا عالمية صغيرة بين داعمي السراج ومؤيدي حفتر #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

أوج – روما

تخوف المحلل السياسي إيطالي المعني بالشرق الأوسط، بييرفرانسسكو كورزي، من تداعيات الأزمة الليبية وتداخل العديد من الدول لدعم طرفي الصراع، محذرا من وقوع كارثة.

ووصف المحلل السياسي الإيطالي، في تصريحات لـ “اندبندنت عربية”، طالعتها “أوج”، المشهد الليبي بـ”حرب عالمية صغيرة” بين الأطراف الداعمة لرئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق غير الشرعية فائز السراج، والأخرى المساندة لخليفة حفتر.

وقال إن ليبيا أصبحت محوراً لاستراتيجية جيوسياسية دولية منذ سقوط نظام القائد الشهيد معمر القذافي في 2011م، متوقعا أن أن تثير المبادرة المصرية لحل الأزمة الليبية ردود فعل ومواقف مختلفة.

وأطلق الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع خليفة حفتر ورئيس مجلس النواب المنعقد قي طبرق عقيلة صالح بالقصر الرئاسي في القاهرة، مبادرة لحل الأزمة الليبية باسم “إعلان القاهرة”، تشتمل على احترام جميع المبادرات والقرارات الدولية بشأن وحدة ليبيا.

ويشمل “إعلان القاهرة” دعوة كل الأطراف الليبية لوقف إطلاق النار اعتبارًا من غدًا الاثنين، مع أهمية الالتزام بمخرجات مؤتمر برلين بشأن الحل السياسي في ليبيا، كما تتضمن المبادرة الالتزام بإعلان دستوري ليبي، وتطالب المجتمع الدولي بضرورة العمل على إخراج المرتزقة الأجانب من الأراضي الليبية.

وتتضمن المبادرة كذلك تفكيك الميليشيات وتسليم أسلحتها، كما تهدف لضمان تمثيل عادل لأقاليم ليبيا في مجلس رئاسي ينتخبه الشعب، وتوزيع عادل وشفاف للثروات على جميع المواطنين، دون استحواذ الميليشيات على أي من مقدرات الليبيين.

وتعيش ليبيا موجات متواصلة من الدمار والخراب بعد الأحدث الفوضوية التي شهدتها البلاد عام 2011م، وغزتها أطراف خارجية، على رأسها الولايات المتحدة الأمريكية؛ من أجل إسقاط النظام الجماهيري الذي طالما كان حائط صد منيع للمخطات الغربية المشبوهة في منطقة الشرق الأوسط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق