محلي

سفارة الرئاسي في قطر: انتصارات “الوفاق” بداية النهاية لمشروع حفتر الاتقلابي على ثورة فبراير #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

أوج – طرابلس
باركت السفارة الليبية بدولة قطر، التابعة لحكومة الوفاق غير الشرعية، ما وصفتها بـ”انتصارات الجيش الوطني الليبي”، وقوات بركان الغضب المساندة له، وتمكنها من هزيمة وطرد، ما أسمتها “ميليشيات” خليفة حفتر والمرتزقة المساندين له.

وذكرت السفارة الليبية في قطر، في بيان لها، طالعته “أوج”، أنه بفضل الله وشجاعة وصمود ما أسمته “الجيش الوطني” وقوات بركان الغضب، ودعم ومساندة الدول الشقيقة والصديقة تحققت هذه الانتصارات، مُعتبرة إياها بداية النهاية لمشروع حفتر الانقلابي على ما وصفتها بـ”ثورة 17 فبراير” والاستيلاء على السلطة في ليبيا – حسب البيان.

وأعربت السفارة الليبية عن أسفها لدعم حفتر من جانب بعض الدول الشقيقة والصديقة التي تعترف رسميًا بحكومة الوفاق، مُشيرة إلى أن هذا الدعم “غير المشروع” كان سببًا مباشرًا في قتل الليبيين وتهجيرهم وتدمير مدنهم وزيادة معاناتهم وإطالة أمد النزاع.

وفي ختام البيان، أكدت أن الحل في ليبيا لن يكون إلا من خلال الحوار المباشر بين الليبيين بمختلف أطيافهم، وأنه لا لعسكرة الدولة، ونعم للدولة المدنية الديمقراطية.

وكانت ميليشيات الوفاق، شنت هجومًا على محاور غرب سرت، أمس السبت، حيث تم صده من قبل القوات المرابطة بسرت والغارات الجوية، ما نتج عنه مقتل 41 عنصرًا من ميليشيات مصراتة، وأكثر من 100 جريح، حسب المعلن عنه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق