محلي

زاعمًا دعم السلام والاستقرار.. داوود أوغلو: تركيا لن تترك حكومة الوفاق وحدها #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

أوج – أنقرة
أكد رئيس الوزراء التركي الأسبق، أحمد داوود أوغلو، إن تركيا لن تترك حكومة الوفاق غير الشرعية بمفردها وستظل تدعمها.

وقال أوغلو الذي يترأس حالياً رئاسة حزب المستقبل المعارض، والمؤيد لسياسة بلاده التوسعية والاستعمارية، في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، رصدتها “أوج”، إن ليبيا تشهد حالياً صراعاً بين الراغبين في تحقيق السلام والاستقرار، وبين الساعين للفوضى وإيجاد سلطة “دمية”.

وأضاف أن الدعم التركي للحكومة “الشرعية” هو دعم للاستقرار والسلام من أجل مستقبل ليبيا، كما هدد القوى الرافضة للدور التخريبي التركي في ليبيا، قائلا “تركيا لن تترك حكومة الوفاق، والشعب الليبي وحدها”.

ودأبت تركيا على إرسال الأسلحة والمرتزقة السوريين إلى ليبيا لدعم حكومة الوفاق غير الشرعية في حربها ضد قوات الشعب المسلح التي تسعى لتحرير العاصمة طرابلس من المليشيات والجماعات الإرهابية المسيطرة عليها.

وتستخدم أنقرة سفنًا عسكرية تابعة لها موجودة قبالة السواحل الليبية في هجومها الباغي على الأراضي الليبية بما يخدم أهدافها المشبوهة، والتي تساعدها في ذلك حكومة الوفاق غير الشرعية المسيطرة على طرابلس وتعيث فيها فسادًا.

كما تحظى المليشيات المسلحة في ليبيا بدعم عسكري من الحكومة التركية التي مولتها بأسلحة مطورة وطائرات مسيرة وكميات كبيرة من الذخائر، إضافة إلى ضباط أتراك لقيادة المعركة وإرسال الآلاف من المرتزقة السوريين للقتال إلى جانب المليشيات.

ويثير التدخّل التركي العسكري في ليبيا حفيظة نسبة كبيرة من الشارع التركي الذي ينتقده، ويطالب أردوغان بسحب الجنود الأتراك من ليبيا، وعدم تقديمهم قرابين من أجل تمرير سياساته هناك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق