محلي

رد ابناء الشعب الليبي على اللقيط المنتسب للملحد ( الباجي قايد السبسي ) لعنة الله عليه المدعو حافظ قايد السبسي في تطاوله على القائد الشهيد معمر القذافي من خلال تلفيق الأكاذيب #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

رغم قناعتنا  بأن هذا العواء الصادر عن هذا الجرو، لايعد إلا ضرب من ضروب البحث عن شرف الخصومة معنا، لكننا نجد انفسنا ملزمين بالرد حتى لا ترسخ  الاراجيف في أذهان البسطاء على انها حقائق.

اولاً :
الشهيد الصائم معمر القذافي عندما وقف في وجه المؤامرة الغربية المسماة ” الربيع العربي ” الذي كان باجيك أحد عملائها الكبار، وقف بجلاء ووضوح وخاطب الشعب التونسي بشكل مباشر ودون مواربة، ولم يجرؤ أي عميل أرزقي آن ذاك على مجرد التعليق على موقفه. واستمر على نهجه حتى النهاية التاريخية المشرفة.

ثانياً:
العالم بأسره يشهد على مسلسل تلقيه للرشاوي، حيث بدأ بالقطريين في 2011م، مقابل ادخال السلاح لزنادقة الجماعة الليبية المقاتلة، وبقية عملاء، الناتو عبر الحدود الليبية الغربية.
ثم ارتمائه في احضان الامارات والسعودية، وتلقى الرشاوي التي استخدمها لشراء الذمم وتزوير الانتخابات التي قفز بها للسلطةعام 2014م، فالشعب التونسي اذكى من ينتخب عجوز خرف على مشارف التسعين من العمر، لولا التزوير،والتلاعب.

ثالثاً:
لقد صدقت وأنت الكذوب عندما قلت عن الذي تدعي انه والدك  بوصفك اياه بـ ” المحنك “،  نعم كان محنكاً في العمالة والفساد والارتشاء، والتلون والتنطط، وانعدام المبدأ، خلال ثلاث عهود من عهد بورقيبه مروراً بعهد بن علي انتهاءاً بالعهد الحالي، فهو  اعترف  في سياق وصفه لعهد بن علي بـ البوليسي على الملأ ان الانتخابات في عهد زين العابدين كانت تزور، وانه هو اي الباجي من كان يشرف على تزويرها في كل دورة .

رابعاً:
إن ما طال ليبيا من خراب ودمار، طوال العجاف التسع الماضية، هو نتاج تواطؤ باجيك ومن على شاكلته مع الغرب الحاقد، وما وجود 1.500.000مهجر ليبي في تونس الذين تدعي التباكي عليهم، إلا نتاج حنكة باجيك وخداعه،ومتجارته بالأزمة الليبية  لدعم الاقتصاد التونسي، بتواجد هؤلاء الليبيين في تونس .

صدق عز من قائل:
إِنَّكَ إِن تَذَرْهُمْ يُضِلُّوا عِبَادَكَ وَلَا يَلِدُوا إِلَّا فَاجِرًا كَفَّارًا.
” صدق الله العظيم”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق