محلي

رافضًا المبادرة المصرية.. السويحلي يحضر على السيطرة على المنشآت النفطية في خليج سرت #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

أوج – مصراتة

أكد الرئيس السابق للمجلس الأعلى للإخوان المسلمين “الدولة الاستشاري”، عبد الرحمن السويحلي، أن تأمين المنشآت النفطية “حقول وموانئ” وبسط سيطرة مليشيات حكومة الوفاق غير الشرعية عليها هدف مشروع ومطلب شعبي مُلح لا يمكن المساومة عليه أو خضوعه للابتزاز.

وقال السويحلي، في تدوينة له، رصدتها “أوج”: “لنا عبرة فيما جرى من كوارث منذ إغلاق الموانئ في هانيبال/ أغسطس 2013م، مرورًا باحتلال المجرم حفتر للموانئ النفطية في الفاتح/ سبتمبر 2016م، وترحيب السذج عندنا بذلك”.

وتأتي تدوينة السويحلي، لتعبر عن رفضه للمبادرة التي أطلقها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع خليفة حفتر ورئيس مجلس النواب المنعقد قي طبرق عقيلة صالح بالقصر الرئاسي في القاهرة؛ لحل الأزمة الليبية باسم “إعلان القاهرة”، وتشتمل على احترام جميع المبادرات والقرارات الدولية بشأن وحدة ليبيا.

ويشمل “إعلان القاهرة” دعوة كل الأطراف الليبية لوقف إطلاق النار اعتبارًا من غدًا الاثنين، مع أهمية الالتزام بمخرجات مؤتمر برلين بشأن الحل السياسي في ليبيا، كما تتضمن المبادرة الالتزام بإعلان دستوري ليبي، وتطالب المجتمع الدولي بضرورة العمل على إخراج المرتزقة الأجانب من الأراضي الليبية.

وتتضمن المبادرة كذلك تفكيك الميليشيات وتسليم أسلحتها، كما تهدف لضمان تمثيل عادل لأقاليم ليبيا في مجلس رئاسي ينتخبه الشعب، وتوزيع عادل وشفاف للثروات على جميع المواطنين، دون استحواذ الميليشيات على أي من مقدرات الليبيين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق