محلي

رئيس وزراء تونس: عدم مرور اللائحة البرلمانية الرافضة للتدخل الخارجي في ليبيا يسوق لفكرة أن تونس تؤيده #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

أوج – تونس

أعرب رئيس الحكومة التونسية إلياس الفخفاخ، عن استنكاره لتقديم لائحة أمام برلمان بلاده، تجرم التدخل الأجنبي في ليبيا، لاسيما بعد رفضها.

واعتبر الفخفاخ، في تصريحات نقلتها وسائل إعلام تونسية، وطالعتها “أوج”، أن عدم مرور اللائحة يسوق لفكرة أن تونس تؤيد التدخل الأجنبي في ليبيا.

وأكد أن بعض القضايا التي تتبناها الدولة التونسية لا تحتاج إلى عرض لوائح للمصادقة علها من قبل البرلمان، على اعتبار أنها أمور ثابتة.

ورفض البرلمان التونسي، الخميس الماضي، مشروع لائحة إعلان رفض التدخل الخارجي في ليبيا، بعد جلسة استمرت أكثر من 10 ساعات ناقش خلالها السياسة الدبلوماسية البرلمانية فيما يتعلق بالوضع في ليبيا ومساءلة رئيس البرلمان وزعيم حركة النهضة الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين راشد الغنوشي.

لم يتمكن البرلمان التونسي من المصادقة على اللائحة المتعلقة برفضه التدخل الخارجي في ليبيا ومناهضته لتشكيل قاعدة لوجستية داخل التراب التونسي لتسهيل تنفيذ هذا التدخل، ولم يستطع من تحصيل 109 أصوات لتمرير هذه اللائحة، واستقر التصويت عند 96 صوتا موافقا و68 نائبًا معارضا و7 أصوات متحفظة.

وتنظر الأوساط السياسية والشعبية التونسية بكثير من التوجس لتحركات راشد الغنوشي غير المعلنة وعلاقاته الخارجية المُبهمة المخالفة للسياسة الرسمية لتونس، وهو ما خلّف شكوكًا وتساؤلات حول أهدافها، ومدى ارتباطها بالتطورات العسكرية الأخيرة في ليبيا.

وتستغل تركيا علاقتها بجماعة الإخوان في تونس بقيادة الغنوشي؛ لاستخدام الأراضي التونسية كمعبر لتمرير الأسلحة والمرتزقة لدعم حكومة الوفاق غير الشرعية في حربها ضد قوات الشعب المسلح التي تسعى لتحرير العاصمة طرابلس من المليشيات المسيطرة عليها

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق