محلي

رئيس البرلمان العربي يناقش مع وفد الاتحاد البرلماني الدولي التدخل التركي في ليبيا. #قناة_الجماهيرية_العظمي_قناة_كل_الجماهير

أوج – القاهرة

قال رئيس البرلمان العربي، الدكتور مشعل بن فهم السلمي، إنه عقد اجتماعا عبر الفيديو، مع وفد من الاتحاد البرلماني الدولي برئاسة الدكتورة سلمي جان رئيس لجنة الشرق الأوسط في الاتحاد وعضو مجلس الشيوخ الكندي؛ لمناقشة التطورات الإقليمية، وعلى رأسها التدخل التركي في ليبيا.

وأضاف السلمي، في بيان، طالعته “أوج”، أنه شرح لوفد الاتحاد البرلماني الدولي موقف البرلمان العربي بشأن تطورات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة واليمن وليبيا وسوريا والعراق، وتدخلات إيران وتركيا المرفوضة في الدول العربية.

وأوضح أنه شرح للوفد الأوضاع السياسية والأمنية الدقيقة التي يمر بها العالم العربي، خصوصا في الدول التي تشهد صراعات ونزاعات مسلحة تغذيها دول إقليمية لديها أطماع توسعية في العالم العربي من خلال التدخل العسكري المباشر وتكوين جماعات ومليشيات مسلحة وتزويدها بالأسلحة داخل الدول العربية، مثلما تفعل تركيا في ليبيا.

وطالب الاتحاد البرلماني الدولي بتحمل مسؤوليته في تحقيق الأمن والسلم في منطقة حيوية ومهمة للعالم وإلزام الدول الأجنبية والإقليمية بالقانون الدولي وقرارات مجلس الأمن الدولي واحترام سيادة الدول العربية وعدم التدخل في شؤونها الداخلية، كما أحاط الوفد، بأن البرلمان العربي صوت بالموافقة على استراتيجية عربية موحدة للتعامل مع إيران وتركيا.

ودأبت تركيا على إرسال الأسلحة والمرتزقة السوريين إلى ليبيا لدعم حكومة الوفاق غير الشرعية في حربها ضد قوات الشعب المسلح التي تسعى لتحرير العاصمة طرابلس من المليشيات والجماعات الإرهابية المسيطرة عليها.

وتستخدم أنقرة سفنًا عسكرية تابعة لها موجودة قبالة السواحل الليبية في هجومها الباغي على الأراضي الليبية بما يخدم أهدافها المشبوهة، والتي تساعدها في ذلك حكومة الوفاق غير الشرعية المسيطرة على طرابلس وتعيث فيها فسادًا.

كما تحظى المليشيات المسلحة في ليبيا بدعم عسكري من الحكومة التركية التي مولتها بأسلحة مطورة وطائرات مسيرة وكميات كبيرة من الذخائر، إضافة إلى ضباط أتراك لقيادة المعركة وإرسال الآلاف من المرتزقة السوريين للقتال إلى جانب المليشيات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق