محلي

دي مايو: سنطلق محادثات مع كل الأطراف الليبية للتعبير عن مخاوف إيطاليا وأوروبا والمجتمع الدولي. #قناة_الجماهيرية_العظمي_قناة_كل_الجماهير

أوج – أنقرة

أعلن وزير الخارجية الايطالي، لويجي دي مايو، أنه سيطلق في الأيام المقبلة محادثات مع حكومة الوفاق غير الشرعية، ومع أطراف ليبية أخرى؛ لمحاولة التعبير عن المخاوف ليس فقط من إيطاليا وأوروبا، ولكن أيضا من المجتمع الدولي بأسره حيال الأوضاع في ليبيا.

وقال دي مايو، في مؤتمر صحفي مشترك بالعاصمة أنقرة، مع نظيره التركي، جاويش أوغلو، تابعته “أوج”، إن الحل السياسي للأزمة الليبية، إلى جانب كونه الحل الوحيد القابل للحياة، لا يزال ممكنا.

وأضاف أن الخطوات التالية ستكون تشجيع الأطراف على التوصل إلى وقف لإطلاق النار وبدء حوار سياسي.

وقبيل زيارته إلى أنقرة، قال دي مايو إن الأولوية في المرحلة المقبلة هي وضع حد للصراع في ليبيا.

وشدد في تدوينة على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، رصدتها “أوج”، على ضرورة إيجاد مساع للتغلب على أزمة عالمية غير مسبوقة، ولا يمكن تحمل تصعيد آخر في ليبيا.

ويزور وزير الخارجية الإيطالي، لويجي دي مايو، العاصمة التركية أنقرة، بدعوة من نظيره التركي، مولود جاويش أوغلو، لبحث مستجدات الأوضاع في منطقة المتوسط، وكذلك مناقشة عملية انتساب تركيا للاتحاد الأوروبي.

وقالت وكالة الأنباء الإيطالية “أنسا” الوكالة في تقرير لها، طالعته وترجمته “أوج” إن الطرفين سوف يناقشان العلاقات الثنائية بين أنقرة وروما، وعلى رأسها تطورات الأوضاع والتوترات في منطقة المتوسط، خاصة ليبيا، وكذلك مناقشة عملية انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق