محلي

خارجية النواب التشيكي: مساندة أردوغان للوفاق ينطلق من الدعم المتبادل بين المنتمين لتنظيم الإخوان #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

أوج – دمشق

ندد نائب رئيس اللجنة الخارجية في مجلس النواب التشيكي ييرجي كوبزا، بالعدوان التركي على سوريا وليبيا والعراق.

وقال كوبزا في تصريحات نقلها موقع “الثورة أون لاين” السوري، طالعتها “أوج”، إن النظام التركي يعتدي بشكل متكرر على سورية والعراق وليبيا وقبرص ويعتزم الدخول في حرب مع اليونان، وهذه الممارسات مقلقة للغاية.

وأضاف أن الدعم الذي يقدمه نظام رجب طيب أردوغان لحكومة الوفاق غير الشرعية في ليبيا يأتي انطلاقا من الدعم المتبادل بين المنتمين إلى تنظيم الإخوان المسلمين الإرهابي.

ودعا عضو البرلمان الأوروبي عن جمهورية التشيك الدكتور إيفان دافيد قبل أيام إلى محاسبة أردوغان لارتكابه جرائم حرب في سورية والعراق وتهريبه السلاح إلى ليبيا وخرقه المجال الجوي لليونان وانتهاك الحقوق البحرية لقبرص معربا عن الأمل بألا تستغرق محاسبته على جرائم الحرب هذه سنوات طويلة.

وتجاهلت تركيا الحظر الدولي المفروض على ليبيا في توريد السلاح، ودأبت على إرسال السلاح والمرتزقة والجنود الأتراك إلى طرابلس للقتال بجانب حكومة الوفاق غير الشرعية.

ويثير التدخّل التركي العسكري في ليبيا حفيظة نسبة كبيرة من الشارع التركي الذي ينتقده، ويطالب أردوغان بسحب الجنود الأتراك من ليبيا، وعدم تقديمهم قرابين من أجل تمرير سياساته هناك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق