محلي

خارجية الجزائر: ندعم السعي لحوار يجمع الفرقاء الليبيين للتوصل لحل سياسي وفقًا للشرعية الدولية #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

أوج – الجزائر
دعت وزارة الشؤون الخارجية الجزائرية، اليوم الأحد، الفاعلين الإقليميين والدوليين، لتنسيق جهودهم، لإيجاد تسوية سياسية دائمة للأزمة في ليبيا.

وذكرت الخارجية الجزائرية، في بيان لها، طالعته “أوج”، أن الجزائر بذلت جهودًا على مختلف الأصعدة للتوصل إلى تسوية سياسية بدءًا بوقف إطلاق النار والجلوس إلى طاولة الحوار.

وأضافت أن الجزائر تدعم السعي إلى حوار يجمع الفرقاء الليبيين من أجل حل سياسي شامل وفقًا للشرعية الدولية، وقرارات مجلس الأمن، وفي إطار احترام إرادة الشعب الليبي.

وفي ختام بيانها، جددت الخارجية الجزائرية تمسكها بالدور المحوري لدول الجوار من أجل تقريب وجهات النظر بين الليبيين، من خلال اعتماد الحوار الشامل كسبيل وحيد لتحقيق السلام في ليبيا وضمان وحدة وسلامة أراضيها، مُذكرة بموقف الجزائر القائم على الوقوف على مسافة واحدة من الليبيين.

يذكر أنه مطلع الشهر الجاري، قال وزير الخارجية الجزائري، صبري بوقادوم، إنه رغم التطورات الميدانية الخطيرة التي تشهدها ليبيا، إلا أن بلاده لاتزال تواصل جهودها حتى اليوم من أجل تخفيف حدة التوتر وإقناع مختلف الأطراف المعنية بأهمية مواصلة مسار الحل السياسي.

وأضاف بوقادوم، خلال كلمة له، تابعتها “أوج”، أن جهود الجزائر تساعدها الثقة التي تحوذها من مختلف الأطراف الليبية، مؤكدا أن بلاده ستواصل اتصالاتها وجهودها بشكل متصاعد بالتوازي مع تحسن الظروف الصحية الناجمة عن تفشي وباء كورونا؛ من أجل تشجيع الليبيين على الرجوع إلى طاولة المفاوضات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق