محلي

حزب العدالة والتنمية التركي: سيطرة “الوفاق” على ترهونة غيّر الموازين وسلطة حفتر تتراجع #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

أوج – أنقرة
أثنى المتحدث باسم حزب العدالة والتنمية التركي، عمر جليك، على ما أسماها بـ”النجاحات” التي تحرزها حكومة وفاق غير الشرعية، ضد ما وصفها بـ”ميليشيا” خليفة حفتر.

وقال “جليك” في مؤتمر صحفي له، أمس الاثنين، تابعته “أوج”، أن تركيا تتابع عن كثب نجاحات قوات حكومة الوفاق، مشيرًا إلى تراجع سلطة خليفة حفتر يومًا بعد يوم.

وأردف متحدث “العدالة والتنمية” التركي، أن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ، أعرب عن استعداد الحلف لدعم حكومة الوفاق، مُتابعًا: “النجاحات المحرزة ضد حفتر، مدعاة للفخر، من حيث استقرار منطقة البحر المتوسط، ومستقبل ليبيا، وعيش أشقائنا الليبيين في سلام”.

ولفت إلى أن بسط السيطرة على كامل العاصمة طرابلس، وتطهيرها من عناصر “ميليشيا” حفتر، يُعد نجاحًا كبيرًا، متطرقًا إلى أهمية سيطرة حكومة الوفاق، على مطار طرابلس بشكل كامل.

وفي ختام حديثه، أشار إلى أن مطار طرابلس، يحمل أهمية استراتيجية، حيث كان يتم تزويد “ميليشيا” حفتر بالسلاح الموجه ضد الشعب الليبي، من خلاله، موضحًا أن سيطرة حكومة الوفاق على ترهونة، يُمثل نجاحًا عسكريًا غير الموازين في المنطقة.

وسيطرت الميليشيات التابعة لحكومة الوفاق غير الشرعية بدعم من المرتزقة السوريين والإمدادات التركية، على منطقة وبوابة فم ملغة، كما تمكنت من بسط سيطرتها الكاملة على مدينة ترهونة بعد انسحاب جميع القوات منها، وكذلك بلدة العربان جنوب غرب طرابلس.

كما أعلن الناطق باسم قوات حكومة الوفاق غير الشرعية، محمد قنونو، بسط مليشيات الوفاق سيطرتها على مدينة بني وليد بعد ساعات من دخول ترهونة.

ودأبت تركيا على إرسال الأسلحة والمرتزقة السوريين إلى ليبيا لدعم حكومة الوفاق غير الشرعية في حربها ضد قوات الشعب المسلح التي تسعى لتحرير العاصمة طرابلس من المليشيات والجماعات الإرهابية المسيطرة عليها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق