محلي

حزب الجبهة الوطنية: لا حوار مع من أيد العدوان وأجج الحرب وسفك دماء الليبيين #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير


أوج – طرابلس
بارك حزب الجبهة الوطنية المنبثق عن الجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا التي أسسها محمد المقريف بإشراف المخابرات المركزية الأمريكية بهدف محاربة ثورة الفاتح، ما وصفها بـ”انتصارات الجيش الليبي” والقوات المساندة له، في دحر عدوان خليفة حفتر.

وذكر حزب الجبهة الوطنية، في بيان له، طالعته “أوج”، أنه اقترب حسم المعركة في كافة المنطقة الغربية بتحرير وشيك لمدينة ترهونة، مُشددًا على ضرورة تحرير كامل تراب الوطن، وبسط سيادة الدولة على ربوع ليبيا كافة.

ودعا الحزب، المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق غير الشرعية، والقيادة العسكرية، إلى العمل على إعادة سيطرة حكومة الوفاق على كل ليبيا، وإنهاء كافة أشكال التمرد والعصيان، دون تسويف أو تأجيل أو تهاون.

وجدد حزب الجبهة الوطنية، دعوته لتحسين مستوى الأداء الدبلوماسي والسياسي ليرتقي إلى مستوى التضحيات والبطولات التي يسطرها ما وصفهم بـ”أبطال ليبيا”، وضرورة اتخاذ خطوات عاجلة في التعامل مع الدول المعتدية والداعمة لحفتر، مُنوها إلى ضرورة إيجاد حل سياسي وأرضية متزنة للحوار بعد إعلان التحرير الكامل للبلاد.

وأكد الحزب في بيانه، أنه لا حوار مع من أيد العدوان وأجج أسافين الحرب وسفك دماء الليبيين، مُختتمًا: “النصر العظيم ما كان ليأتي لولا الصمود الأسطوري لأبطال بركان الغضب بالجبهات الذين سطروا الملاحم والبطولات وقدموا أغلى التضحيات، وتدافعوا لصد العدوان وارتقى منهم شهداء وآخرون جرحى وأسرى وما خرت عزائمهم”.

وسيطرت الميليشيات التابعة لحكومة الوفاق غير الشرعية، اليوم الخميس، على منطقة وبوابة فم ملغة، كما طبقت حصار كامل على مدينة ترهونة استعدادًا لاقتحامها، بالإضافة إلى سيطرتها على الحدود الإدارية لطرابلس الكبرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق