محلي

حراك رشحناك يطلق مبادرة لتوحيد الخطاب الإعلامي لدعم الدكتور سيف الإسلام في الانتخابات الرئاسية #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

أوج – بنغازي
أعلن حراك رشحناك من أجل ليبيا اخترناك، المؤيد لعقد الانتخابات الرئاسية والداعم للدكتور سيف الإسلام القذافي، عدم انحيازه لأي طرف سياسي، باعتباره حراك شعبي انطلق من عامة الشعب الليبي.

وذكر الحراك في بيان له، حصلت “أوج”، على نسخة منه، أن هذا يأتي في إطار تحقيق أهداف الحراك، المُطالب بعقد الانتخابات الرئاسية والبرلمانية، ودعم الدكتور سيف الإسلام القذافي قائدًا للمصالحة الوطنية، وإحياء مشروع ليبيا الغد من جديد.

وأوضح أنه تأكيدًا لأهداف الحراك السلمية المدنية، يقدم الحراك مبادرة وطنية لتوجيه الخطاب الإعلامي، سواء كانت عبر المنابر الإعلامية المرئية والمسموعة والمكتوبة ومنصات التواصل الاجتماعي، مؤكدًا استقلاليته التامة، وعدم انحيازه لأي طرف سياسي باعتباره حراك شعبي انطلق من عامة الشعب الليبي من كافة ربوع الوطن.

وشدد حراك رشحناك من أجل ليبيا اخترناك، أن من يقودونه هم أنصار الوطن من كافة المكونات الاجتماعية، المدافعين عن قضية استرجاعه بعيدًا عن الأطماع الخارجية، بهدف جمع كل الأطراف على مصلحة واحدة، وهي أن عقد الانتخابات هو الحل السياسي الوحيد لإرجاع الوطن والانتقال السلمي للسلطة عن طريق صناديق اقتراع يقرر مصيرها الليبيون.

وأكد الحراك أيضًا، على أهمية أهدافه السلمية والابتعاد عن خطاب الكراهية والعنف والفتنة والانحياز لطرف دون آخر، وتمجيد مدينة دون أخرى وجعل كل وسائل الإعلام، والمنصات الاجتماعية، تصب في قالب اللحمة الوطنية والمصالحة الشاملة للحفاظ على النسيج الاجتماعي، مُشيرًا إلى أنه ليس لديه أي صفحات، سوى صفحة حراك رشحناك الرسمية وموقعها الإلكتروني، وأنه لا يعتد بأي تصريح أو منشور خارج هذه المنصات.

وشدد الحراك في بيانه، على كل المنصات التي تعمل على تحقيق أهدافه، بعدم الزج، في منشوراتهم باسم الدكتور سيف الإسلام القذافي والاكتفاء بمتابعة فريق مكتبه السياسي والإعلامي، الجهة المكلفة رسميًا بالتحدث بشكل رسمي، مؤكدًا أن ظهور الدكتور سيف الإسلام القذافي، حق فردي، ولا يجوز لأي جهة كانت الإعلان عن موعد خروجه انطلاقًا من رأيه الشخصي، لاختيار التوقيت المناسب ليخاطب الشعب الليبي الموعد المرتقب من أنصاره ومؤيديه.

ولفت حراك رشحناك من أجل ليبيا اخترناك، إلى تكثيف كل الجهود، للتعريف بمطالبه المشروعة بعقد الانتخابات والمشاركة في إنجاح الحملة المليونية لترشيح الدكتور سيف الإسلام القذافي بتعبئة استمارة الترشيح الإلكترونية وتعميمها لتصل إلى كل الليبيين، مؤكدًا على ضرورة جعل منابره الإعلامية والاجتماعية، موجهة لخدمة الوطن والمواطن لإنهاء الانقسام الاجتماعي، الذي شل أركان الوطن وعدم النظر إلى المنابر المجاورة التي تشتغل لأجندات شخصية ساهمت بشكل كبير في خلق فجوة عداء بين المدن والقرئ الليبية.

وفي ختام البيان، لفت الحراك إلى جاهزيته للعمل مع كل الحراكات والمنظمات والتجمعات الوطنية، التي تشترك أهدافها مع أهداف حراك “رشحناك”، انطلاقًا من الدفاع عن قضية الوطن، وإعادة هيبته وسيادته من جديد.

وكان حراك رشحناك من أجل ليبيا اخترناك، المؤيد لعقد الانتخابات الرئاسية والداعم للدكتور سيف الإسلام القذافي، أطلق حملة مليونية عبر موقعه الإلكتروني؛ لتعبئة استمارة الترشيح، في ربوع الوطن كافة.

وأوضح الحراك في بيان، حصلت “أوج” على نسخة منه، أن الحملة تأتي ضمن جملة من البرامج التي يجهز لها بعد استئناف عمله من جديد داخل الوطن وخارجه، مضيفا أن الحملة المليونية تهدف لتجميع مليون بطاقة ترشيح متضمنه بالأرقام الوطنية تكون قاعدة بيانات يتم الاستفادة منها في البرنامج الانتخابي للدكتور سيف الإسلام القذافي.

وأكد أن الحملة المليونية للترشيح يشارك فيها عدد كبير من النشطاء المدنيين عبر منصات التواصل الاجتماعي والموقع الإلكتروني للحراك، وبالتعاون مع مراكز بحثية، وسيتم مواكبة مراحل التسجيل عبر الظهور المباشر ضمن سلسلة من اللقاءات الإعلامية في وسائل الاعلام المختلفة محليا ودوليا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق