محلي

جونسون وماكرون يتفقان على ضرورة الحل السياسي في ليبيا #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

ناقش رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون ورئيس الجمهورية الفرنسية إيمانويل ماكرون، اليوم الخميس، الوضع في ليبيا.
وفي لقائهما اليوم في لندن ، على الحاجة لعملية سياسية تقودها الأمم المتحدة لحل الأزمة الليبية.

وكانت فرنسا قد اتهمت تركيا بارتكاب انتهاكات متكررة لحظر الأسلحة المفروض من قبل الأمم المتحدة على ليبيا، مؤكدة أن أنقرة تقف عقبة أمام تأمين وقف إطلاق نار هناك.
وقالت وزارة الخارجية الفرنسية “إن العقبة الرئيسية أمام إحلال السلام والاستقرار في ليبيا اليوم تكمن في الانتهاك المنهجي لحظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة، ولا سيما من جانب تركيا، على الرغم من الالتزامات التي تم التعهد بها في برلين” في أوائل هذا العام.
وقالت الوزارة إن “دعم تركيا لهجوم حكومة الوفاق الوطني يتعارض بشكل مباشر مع الجهود المبذولة لتأمين وقف إطلاق النار الذي ندعمه،” مضيفةً أن “هذا الدعم يتفاقم بسبب الأعمال العدائية وغير المقبولة التي تقوم بها القوات البحرية التركية تجاه حلفاء “الناتو”، والتي تهدف إلى تقويض الجهود المبذولة لدعم حظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة”.
وحذرت باريس من أن “هذا التصرف، مثل كل التدخل الأجنبي في النزاع الليبي، لابد أن يتوقف .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق