محلي

بعد لقائه “تبون”.. صالح: الرئيس الجزائري رهن إشارة الليبيين وسيسعى مع مصر وتونس لحل الأزمة #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

أوج – الجزائر
استقبل الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، عصر اليوم السبت، رئيس مجلس النواب المنعقد في طبرق، عقيلة صالح، الذي يزور الجزائر لبحث آخر تطورات الأزمة الليبية.

وذكرت الرئاسة الجزائرية، في بيان لها، طالعته “أوج”، إن تبون استقبل عقيلة صالح، والوفد المرافق له، دون تقديم تفاصيل أكثر حول طبيعة المحادثات والملفات التي تناولتها.

وتابعت أن الزيارة تناولت العلاقات الثنائية بين البلدين، وتطورات الأوضاع في ليبيا والمنطقة، وإعلان القاهرة لإنهاء الأزمة الليبية، موضحة أنه كان في استقبال صالح، بمطار الجزائر العاصمة، رئيس المجلس الشعبي الجزائري سليمان شنين، ووزير الخارجية صبري بوقادوم.

وحسب البيان، قال “شنين” في تدوينة له عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، إن صالح سيجري محادثات مع المسؤولين الجزائريين حول العلاقات الثنائية بين البلدين وتطورات الوضع في ليبيا.

وبدوره قال رئيس مجلس النواب المنعقد في طبرق، عقيلة صالح، في مؤتمر صحفي له، عبر لقائه الرئيس الجزائري، تابعته “أوج”: “قمنا بزيارة الجزائر بناء على دعوة من الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، لمناقشة ما يجري في ليبيا، ومناقشة كيفية حل الأزمة الليبية”.

وتابع: “وقد صرح الرئيس الجزائري بكل وضوح بأنه مع ليبيا ورهن إشارة الليبيين، وسيسعى مع الرئيس المصري ونظيره التونسي حتى يكونوا يد واحدة لحل الأزمة الليبية”.

وأوضح صالح: “الرئيس الجزائري أكد أيضًا أنه اضطلع على المبادرة التي قدمناها وتم إعلانها في مصر، وسيبذل قصارى جهده من أجل لم شمل الليبيين، وجمعهم على طاولة الحوار، والوصول لحل وفقًا لمخرجات مؤتمر برلين”.

ووصل رئيس مجلس النواب المنعقد في طبرق، عقيلة صالح، إلى الجزائر، في وقت سابق اليوم السبت، في زيارة قال مجلس النواب إنها جاءت بدعوة من الرئيس تبون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق