محلي

بعد تحريرهما.. مصريون عائدون من ليبيا: “الخاطفون عذبونا وقالوا هنكتب على الأهرامات اسم مصراتة وأردوغان #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

أوج – القاهرة
كشف المصريون العائدون من ليبيا، تفاصيل ما تعرضوا له، في مدينة ترهونة، على يد الميليشيات التابعة لحكومة الوفاق غير الشرعية، وقال محمود طنطاوي، أحد المصريين العائدين من ليبيا، إنهم فوجئوا بسيطرة العصابات الإرهابية على المنطقة التي يعيشون فيها، موضحًا أنهم حبسوهم في المنزل 3 أيام.

وأضاف خلال لقاء ببرنامج “الحياة اليوم” المذاع عبر فضائية “الحياة” المصرية، تابعته “أوج”: “دخلوا علينا مشطونا، وأخدوا كل حاجة معانا، وعذبونا لمدة 6 ساعات، وهددونا بالسلاح”.

وتابع أحد المصريين العائدين من ليبيا: “قالولنا أنتم جايين تحاربونا مع السيسي وحفتر وهندخل مصر بعد أسبوعين، وهنكتب على الأهرامات اسم مصراتة وأردوغان”.

وفي سياق متصل، قال أحد المصريين المحتجزين في ليبيا بعد العودة: “كنا وسط عصابات وكانت ثقتنا كبيرة في إن الدولة بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي لن تتركنا، وشكرًا للرئيس والمخابرات المصرية، وكنا خايفين ما نرجعش لأولادنا تاني، ولكن السرعة اللي حصلت من الرئيس عبد الفتاح السيسي والحكومة المصرية كانت مفاجأة”.

ووصل المصريون الذين احتجزوا في مدينة ترهونة، فجر اليوم الخميس، إلى منفذ السلوم البري، بعد تحريرهم من الميليشيات التابعة لحكومة الوفاق غير الشرعية.

وأعلنت وزارة الداخلية في حكومة الوفاق غير الشرعية، أن أجهزة الضبط القضائي التابعة لها، تمكنت أول أمس الثلاثاء، من الكشف عن هوية المتورطين في إهانة بعض العمالة المصرية في ليبيا والتي تناولتها الصحف والمواقع الإخبارية ووسائل التواصل الاجتماعي، خلال الأيام الماضية.

وأكدت داخلية الوفاق، في بيان لمكتبها الإعلامي، طالعته “أوج”، إلقاء القبض الجناة ومباشرة إجراءات الاستدلال معهم بالخصوص تحضير إحالتهم لمكتب النائب العام، مشيرة إلى التعرف على العمالة المصرية المجني عليها في هذه الجريمة وعلى هوياتهم.

واعتقلت مليشيات حكومة الوفاق، التي أطلقها وزير الداخلية فتحي باشاغا، بدعوى تأمين المناطق المستولى عليها والتمركز فيها، عشرات العمال المصريين في مدينة ترهونة بدعوى القتال في طرابلس.

وشرعت المليشيات في تصوير فيديو مهين للعمال المعتقلين، حيث أجبروهم خلاله على الوقوف على قدم واحد في مشهد غير إنساني، ويبدو من هيئة العمال أنهم ضمن العمالة المصرية التي تعمل في ليبيا.

وأجبر أفراد المليشيات، العمال المصريين على ترديد سباب ضد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وخليفة حفتر، فضلاً عن إطلاقهم هتافات مؤيدة لحكومة الوفاق غير الشرعية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق