محلي

بعد الإفراج عن مؤسسه.. حراك رشحناك من أجل ليبيا اخترناك الداعم لسيف الإسلام يعلن استئناف نشاطه #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير


أوج – بنغازي
أعلن حراك رشحناك من أجل ليبيا اخترناك، الإفراج عن مؤسسه المستشار الإعلامي محمد الرميح من قبل نيابة طبرق المدنية من سجن الكويفية العسكري بنغازي.

وأوضح الحراك، في بيانٍ إعلامي، تلقت “أوج” نسخة منه، أن الإفراج عن الرميح تم بعد تحقيق النيابة العسكرية الذي أفضى إلي عدم اختصاص القضاء العسكري حيال القضية التي احتجز خلالها بممارسته نشاط ضمن حراك رشحناك الداعم لعقد الانتخابات والمؤيد لدكتور سيف الإسلام القذافي.

ووفق البيان، جدد الحراك دعمه لتحقيق أهدافه التي أُسس من أجلها للوصول لانتخابات برلمانية ورئاسية بدورها تعيد بناء الدولة ومؤسساتها من جديد.

وأكد الحراك، أن مصلحة الوطن والمواطن هي رسالته الوطنية التي يسعي لها، للم شمل الليبيين بمصالحة شاملة وتطبيق قانون العفو العام وعودة المهجرين والنازحين وجبر الضرر وجعل كلمة الشعب هي الفاصل في تقرير مصير ليبيا والليبيين.

وأضاف الحراك، أنه استأنف نشاطه، الذي يسعي للمشاركة في حل الأزمة الليبية التي أثقلت عاتق الليبيين، والوصول بالوطن لبر الأمان والعيش في وطن واحد يسع الجميع تكريمًا لتضحيات الأجداد والآباء والأبناء لضمن مستقبل وأعد للأجيال القادمة.

وثمن الحراك جهود اتحاد القبائل الليبية واللجنة الدولية لحقوق الإنسان في ليبيا ودورهم الوطني تجاه حراك رشحناك، والعمل والإفراج علي مؤسسه، مُتمنيين لكافة مؤسسات المجتمع المدني السعي قدمًا في المشاركة لإنقاذ الوطن والمواطن.

وكان مكتب اللجنة الدولية لحقوق الإنسان في ليبيا، أعلن الإفراج عن المستشار الإعلامي محمد الرميح مؤسس حراك رشحناك من أجل ليبيا اخترناك، الداعم للدكتور سيف الإسلام معمر القذافي في الانتخابات الرئاسية من قبل نيابة طبرق المدنية صباح اليوم بعد نقله من سجن الكويفية العسكري.

وأكدت اللجنة، في بيانٍ إعلامي، تلفت “أوج” نسخة منه أن الرميح تم احتجازه في 12 النوار/فبراير من العام الماضي من قبل رجال جمارك امساعد البري قادمًا من جمهورية مصر العربية.

وأوضحت اللجنة، أن احتجاز الرميح جاء لكونه مؤسس لحراك رشحناك، والعمل به بحراك شعبي مُطالب لعقد الانتخابات، وأنه هو الحل للانتقال السلمي للسلطة، إضافة لرئاسته إشهار قناة ليبيا الغد الفضائية رسالة وطن.

وأشارت اللجنة، إلى أن الرميح تم الإفراج عنه، مؤكدة أنه في الأيام القريبة سيكون له ظهور إعلامي ليعلن استمراره في مشواره الوطني من خلال حراك رشحناك من أجل ليبيا اخترناك، ودعمه للدكتور سيف الإسلام القذافي، المطلب الشعبي لإحياء مشروع ليبيا الغد من جديد بعقد انتخابات نزيهة تحترم قرار ومصير الليبيين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق