محلي

بعد اعتقال تنتوش.. لجنة حقوق الإنسان بليبيا: هل سيقوم الجويلي بتنفيذ أوامر المدعي العام بالقبض على فرنانة ومادي؟#قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

أوج – بنغازي
علق رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في ليبيا أحمد عبد الحكيم حمزة، اليوم السبت، على واقعة اعتقال على آمر الشرطة العسكرية سابقًا اللواء عمر تنتوش، متسائلاً: “هل أمر القبض على عمر تنتوش تم بأمر من المدعي العام العسكري باعتباره صاحب الاختصاص الأصيل أم أنه بأمر شخصي من أسامه الجويلي؟”.

وأضاف في تدوينة له عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، طالعتها “أوج”، “هل سيقوم الجويلي بتنفيذ أوامر المدعي العام العسكري في إلقاء القبض على مختار فرنانة وإدريس مادي أبناء عمومته في الزنتان وغيرهم، أم أن أوامر المدعي العام العسكري يتم التعامل معها بمزاجية”.

ونوه حمزة، إلى أن اللواء عمر تنتوش بحسب ما هو معروف لدي الجميع، ليس منخرطًا في الحرب التي كانت قائمة بطرابلس.

وعلى الرغم من عدم مشاركته في الحرب بالمنطقة الغربية، اعتقلت مجموعة من المرتزقة التشاديين رفقة عناصر من مليشيات آمر المنطقة العسكرية الغربية أسامة جويلي اللواء عمر تنتوش الورشفاني بمنطقة الكريمية جنوب طرابلس.

وسيطرت مليشيات الوفاق بدعم من المرتزقة السوريين والإمدادات التركية، على مدينة ترهونة بعد انسحاب جميع القوات منها، وكامل المنطقة الغربية.

كما أعلن الناطق باسم قوات الوفاق، محمد قنونو، بسط مليشيات الوفاق سيطرتها على مدينة بني وليد بعد ساعات من دخول ترهونة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق