عالمي

بعثة استونيا بمجلس الأمن: هناك تقارير مقلقة حول التدخل الأجنبي المتزايد في الصراع الليبي #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير


أوج – نيويورك
شاركت بعثة استونيا بمجلس الأمن الدولي في حوار تفاعلي غير رسمي حول عملية إيريني حظر الأسلحة المفروض من قبل الأمم المتحدة على ليبيا، مشيرة إلى أن هناك تقارير مقلقة حول التدخل الأجنبي المتزايد في الصراع الليبي.

وقالت البعثة، في تغريدة لها عبر حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، طالعتها وترجمتها “أوج”: “نحن بحاجة لرصد انتهاكات حظر الأسلحة التي حددها مجلس الأمن”، لافتة إلى أن القوة البحرية بالاتحاد الأوروبي بالبحر الأبيض المتوسط ستفعل ذلك فقط وتتصرف وفقًا لقرارات مجلس الأمن.

واعتمد مجلس الاتحاد الأوروبي، قرارًا بإطلاق العملية العسكرية “ايريني”، والتي تعني “السلام” باليونانية، اعتبارًا من 1 الطير/ أبريل 2020م، لمتابعة حظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة على ليبيا، من خلال استخدام الأصول الجوية والأقمار الصناعية والبحرية.

وأوضح الاتحاد في بيان له، طالعته وترجمته “أوج”، أن “ايريني”، ستتمكن بالأساس من إجراء عمليات تفتيش للسفن في أعالي البحار قبالة سواحل ليبيا التي يُشتبه في أنها تحمل أسلحة أو مواد ذات صلة من ليبيا وإليها وفقًا لقرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة 2292 لسنة 2016م.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق