محلي

باشاغا: سنمضي قدمًا في الهجوم على سرت رغم التحذيرات الروسية #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

أوج – طرابلس
قال وزير الداخلية بحكومة الوفاق غير الشرعية فتحي باشاغا، اليوم الأحد، إن قواتهم ستستعيد باقي الأراضي الليبية من يد خليفة حفتر، مؤكدًا أن “الوفاق” تعمل على منع روسيا من إقامة قاعدة عسكرية في ليبيا قبل قبول المفاوضات، وذلك بعد يوم من إعلان حفتر وقف إطلاق النار.

وأضاف باشاغا، في تصريحات لوكالة “بلومبرج” الأمريكية، طالعتها وترجمتها “أوج”، أنه باستعادة مدينة سرت وقاعدة الجفرة فإن حكومة الوفاق في طرابلس ستكون مستعدة للدخول في محادثات سياسية مع الشرق.

وأشار باشاغا، إلى أن مدينة سرت لها قيمة رمزية لدى حكومة الوفاق، مؤكدًا أن التحالف الذي قادته الولايات المتحدة ساعد قواته على هزيمة تنظيم داعش هناك في عام 2016م بعد مئات الإصابات.

ولفت باشاغا إلى أن تطهير سرت من تنظيم داعش كلفهم مقتل أكثر من 718 شابًا وكلف سرت الكثير من التضحيات والدمار، قائلاً: “لن نسمح بأن تكون سرت تحت أي سلطة باستثناء السلطة الشرعية لحكومة الوفاق الوطني”.

وردًا على سؤال حول ما إذا كان الهجوم سيتوقف بمجرد استعادة سرت والجفرة، قال باشاغا: “ستكون هناك مفاوضات مع الشرق، فنحن نحتاج إلى منع روسيا من إقامة قواعد في سرت والجفرة”.

وأكد باشاغا أن ميليشيات الوفاق ستمضي قدمًا في الهجوم على الرغم مما قال إنه تحذير روسي تم تمريره لحكومته بعدم مهاجمة سرت.

وكانت ميليشيات الوفاق، شنت هجومًا على محاور غرب سرت، أمس السبت، حيث تم صده من قبل القوات المرابطة بسرت والغارات الجوية، ما نتج عنه مقتل 41 عنصرًا من ميليشيات مصراتة، وأكثر من 100 جريح، حسب المعلن عنه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق