محلي

الوطنية للنفط: خاطبنا النائب العام ووزارة الداخلية لاتخاذ الإجراءات القانونية ضد مليشيا الروني وآمرها #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

أوج – طرابلس

أكدت المؤسسة الوطنية للنفط استمرار المليشيا المسلحة بإمرة عبدالكريم الروني التي تسيطر على موقع صمامات الحمادة بمنع فرق التشغيل والصيانة التابعة لشركة اكاكوس للعمليات النفطية من ممارسة عملهم حتى أمس الاثنين.

وقالت المؤسسة، في بيان، طالعته “أوج”، إن منع فرق التشغيل يأتي رغم بدء ظهور التبعات الفنية لإقفالات النفط غير القانونية عبر انهيار الخزان (Surge Tank D101 B) بمنطقة (GOSP115) بسعة (16,000) برميل التابع لحقل الشرارة والحاجة الملحة لتفقد وصيانة الخطوط والصمامات للبدء في عمليات التشغيل والصيانة من أجل حماية البنية التحتية لقطاع النفط من التلف.

وحذرت المؤسسة من خطورة استمرار الوضع الحالي على البنية التحتية لقطاع النفط، كما طالبت المليشيا برفع أيديها عن الموقع فوراً والسماح لفرق التشغيل والصيانة من ممارسة عملهم المناط بهم.

وأوضحت أنها خاطبت مكتب النائب العام ووزاة الداخلية بحكومة الوفاق غير الشرعية؛ لاتخاذ جميع الإجراءات القانونية المناسبة واللازمة ضد المليشيا وآمرها وضد كل من شاركه في جرمه على موقع صمامات الحمادة.

وأضافت أن خسائر إقفال منشآت وخطوط النقل تعدت حتى اليوم أكثر من 5 مليارات دولار، منهم 1.7 مليار دولار خسائرا لإقفال حقلي الشرارة والفيل فقط، الأمر الذي ينبئ بكارثة اقتصادية ستعصف بليبيا نتيجة لهذه الأفعال غير المسؤولة، وفقا للبيان.

وجددت المؤسسة الوطنية للنفط دعوتها لكل الشرفاء بمدينة الزنتان لرفع الغطاء الاجتماعي والقبلي والقانوني على المدعو عبدالكريم الروني ومليشياته ومساعدة الأجهزة الأمنية والقضائية في القبض عليهم وتقديمهم للعدالة.

وشددت على ضرورة إنهاء كل الإقفالات التعسفية لمنشآتها فوراً نظرا لما تشكله من خطر حقيقي على البنية التحتية لقطاع النفط وعلى الأمن الاقتصادي لليبيا بشكل عام.

وكان أبناء القبائل والمدن الليبية المتواجدين بميناء الزويتية النفطي، أعلنوا في وقت سابق، إيقاف تصدير النفط من جميع الموانئ النفطية بدءا بميناء الزويتية، ومطالبة جهات الاختصاص والمجتمع الدولي بفتح حساب لإيداع النفط حتى تشكيل حكومة تمثل كل الشعب الليبي.

ومن جهتها، أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط، أن قوات موالية لخليفة حفتر، أغلقت أبرز موانئ النفط الواقعة في المنطقة الشرقية، موضحة أن هذه الواقعة ستتسبب في خسائر بإنتاج النفط الخام قدرها 1.2 مليون برميل في اليوم، وخسائر ماليّة تقدّر بحوالي 77 مليون دولار في اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق