محلي

الوطنية للنفط توقف إنتاج حقل الشرارة “مجبرة”.. وتعلن القوة القاهرة على صادرات الخام منه #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

أوج – طرابلس

أعلن مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط اليوم الثلاثاء، إيقاف الإنتاج من حقل الشرارة وإعلان القوة القاهرة على صادرات الخام منه.

وندد مجلس الإدارة، في بيان، طالعته “أوج”، بـ”الجريمة” التي ارتكبتها مجموعة مسلحة مساء أمس الاثنين، التي دخلت حقل الشرارة قادمة من سبها، وأشهرت الأسلحة في وجة العاملين العزل، لإجبارهم على إيقاف الإنتاج في الحقل بعد ثلاثة أيام فقط من عودته.

واعتبرت المؤسسة أن ما فعلته المجموعة المسلحة التابعة لمحمد خليفة آمر ما يسمى بحرس المنشآت النفطية في الجنوب وأحمد بن نايل، عملاً إجراميا خطيرا يصل إلى درجة الخيانة بحق الشعب الليبي والاقتصاد الوطني، حيث ستكبد عملية الإغلاق الخزانة العامة المزيد من الخسائر وتؤدي إلى أضرار فنية جديدة.

كما عبرت الوطنية للنفط عن قلقها من خرق هذه المجموعة المسلحة لبرنامج مكافحة جائحة كورونا الصارم المتبع في جميع منشآت المؤسسة، وتعتبر دخولهم إلى الحقل بهذه الطريقة تهديد خطير لصحة العاملين.

وقال رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، مصطفى صنع الله: “تجرأت هذه المجموعة الإجرامية على دخول الحقل بأسلحة ثقيلة، ومن الواضح أن هذه المجموعة الإجرامية تضع مصالح آمريها ومصالح القوى الخارجية العابثة في ليبيا فوق مصلحة الوطن، فبدلا من الدفاع عن مصلحة البلاد وحماية المدنيين، قام أفراد هذه المجموعة المسلحة بتوجيه السلاح في وجه عاملينا الليبيين الأوفياء الذين يقومون بجهود جبارة لمحاولة منع ليبيا من الالتجاء إلى البنوك للاقتراض لإطعام شعبها”.

وأكدت الوطنية للنفط أنها أبلغت مكتب النائب العام بالاقتحام، وستتخذ كل إجراء ممكن لملاحقة “المجرمين” على الصعيد المحلي والدولي، كما أعربت عن رفضها التام لتواجد أي مسلحين داخل منشآتها بجميع مواقعها أو التدخل في عملها أو محاولة استخدامها مقدرات الشعب ومصدر عيشه الوحيد كورقة مساومة سياسية أو عسكرية، وفقا للبيان.

وكشفت تسجيلات مرئية متداولة على مواقع التواصل الاجتماعي انتشار قوات اللواء 12 مجحفل ومعها مجموعة كتائب أخرى داخل حقلي الشرارة والفيل النفطيين، بالإضافة إلى مدينة أورباري، الأمر الذي أكده محمد ليفرس، المسؤول الإعلامي باللواء 12 التابع لقوات الشعب المسلح.

وكانت المؤسسة الوطنية للنفط، أعلنت أول أمس الأحد، عودة الإنتاج بحقل الشرارة النفطي، جنوب ليبيا، موضحة أن ذلك بعد مفاوضات طويلة قامت بها المؤسسة لفتح صمام الحمادة الذي تم إغلاقه في شهر آي النار/يناير الماضي.

وذكرت “الوطنية للنفط” في بيان لها، طالعته “أوج”، أنه تم غلق صمام الحمادة بشكل غير قانوني، ما أدى إلى إيقاف الإنتاج وإلى انهيار الخزان “Surge Tank D101 B” الواقع بمنطقة “GOSP115”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق