محلي

الوطنية للنفط: إيقاف إنتاج حقل الفيل يظهر عجز حرس المنشآت النفطية في الحماية #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

أوج – طرابلس

أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط وقف إنتاج حقل الفيل، بعدما أجبرت قوة مسلحة، العاملين على إيقاف الإنتاج بعد أيام قليلة من استئنافه.

وقالت المؤسسة، في بيان، طالعته “أوج”، إن آمر ما يسمى بكتيبة خالد بن الوليد، يوسف حسين التباوي أجبر عاملي حقل الفيل النفطي على إيقاف الإنتاج في الحقل من جديد بعد أيام قليلة فقط من إعادة الإنتاج بعد فتح الصمامات المغلقة في الحمادة.

واعتبرت أن إغلاق الحقل عمل إجرامي خطير في حق الشعب الليبي ومصالحه، ويظهر من جديد فشل حرس المنشآت النفطية بتنفيذ مهامه القانونية المتمثلة بحماية منشآت القطاع والعاملين فيها، بل أصبح عبارة عن مليشيات تنفذ أوامر من قيادات غير قانونية من أجل خدمة المصالح الأجنبية، وفقا للبيان.

وأكدت أنها ستلاحق المجرمين قانونيا واتخاذ جميع الإجراءات القانونية ضدهم، حتى يدفع كل من يعمل على تدمير الاقتصاد ومستقبل البلاد ثمن جرائمه.

وأعلن رئيس المؤسسة الوطنية للنفط، مصطفى صنع الله، أمس الثلاثاء، استمرار حالة القوة القاهرة وإغلاق الإنتاج بحقل الشرارة.

وطالب صنع الله، في بيان، طالعته “أوج” المجموعة المسلحة التي اقتحمت حقل الشرارة، الاثنين الماضي، بطريقة غير قانونية وقامت بتهديد عاملي المؤسسة المدنيين بقوة السلاح بمغادرة الحقل فورا والسماح بعودة العمل والإنتاج مباشرة.

وكشفت تسجيلات مرئية متداولة على مواقع التواصل الاجتماعي انتشار قوات اللواء 12 مجحفل ومعها مجموعة كتائب أخرى داخل حقلي الشرارة والفيل النفطيين، بالإضافة إلى مدينة أورباري، الأمر الذي أكده محمد ليفرس، المسؤول الإعلامي باللواء 12 التابع لقوات الشعب المسلح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق