محلي

“الناتو” يطلق أول رحلة لطائرة مسيرة فوق المتوسط قبالة السواحل الليبية #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

أوج – روما

أطلقت قيادة حلف شمال الأطلسي “الناتو”، أول رحلة ناجحة في البحر المتوسط قبالة السواحل الليبية، للطائرة MAGMA10 التي يتم التحكم فيها عن بعد من قاعدة العمليات الرئيسية في سيغونيلا بجزيرة صقلية الإيطالية.

وأوضحت صحيفة zazoom الإيطالية، في تقرير لها، طالعته وترجمته “أوج”، أن إجراء رحلات في وسط البحر المتوسط لطائراتRQ-4D “Phoenix” التي اشتراها الناتو، تأتي في إطار برنامج AGS – Alliance Ground Surveillance Program ، حسبما أعلن الجنرال فيليب ستيوارت من القوات الجوية الأمريكية، وقائد قوة المهام AGS المتمركزة في قاعدة سيغونيلا.

وقال الضابط الأمريكي: “نجحنا في أول رحلة لطائرة MAGMA10 التي يتم التحكم فيها عن بعد من قاعدة العمليات الرئيسية في سيغونيلا”، مضيفا: “بالنسبة لقوة AGS ولحلف شمال الأطلسي بالكامل، يعد هذا حدثًا تاريخيًا يسمح لنا بفتح فصل جديد يتعلق بتحسين قدرات الحلفاء في مجال الاستخبارات والمراقبة والاعتراف”، وفقا للصحيفة.

وأبدى الأمين العام لحلف شمال الأطلسي “الناتو”، ينس ستولتنبرغ، استعداد الحلف لدعم حكومة الوفاق غير الشرعية ما يعني دعم المليشيات الإجرامية والإرهابية أو ما يعرف بـ”الثوار”، ويعيد إلى الأذهان حجم الدمار والخراب الذي خلفه الحلف بعد ضرب ليبيا خلال أحداث الفوضي التي شهدتها البلاد عام 2011م.

وقال ستولتنبرغ، في تصريحات لصحيفة “لا ريبوبليكا” الإيطالية، إن هناك حظرًا على الأسلحة يجب احترامه من قبل جميع الأطراف في ليبيا، كما طالب بالتركيز على مكافحة وباء فيروس كورونا والتطورات الإقليمية في منطقة البحر المتوسط.

وزعم الأمين العام لحلف الناتو: “نحن ندعم الجهود المبذولة للتوصل إلى اتفاق سلام، فليبيا لديها حظر أسلحة يجب أن تلتزم به جميع الأطراف، وهذا لا يعني وضع حكومة فائز السراج المعترف بها من قبل الأمم المتحدة في نفس المؤامرة مع القوات التي يقودها حفتر، لذلك فإن الناتو مستعد لدعم حكومة طرابلس”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق