محلي

السراج يلغي زيارته لموسكو بسبب تردي الحالة الصحية للبحاث الروس بعد نقلهم للمستشفى نتيجة التعذيب #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

أوج – خاص

كشف مصدر أمني من العاصمة طرابلس نقل البحاث الروس مكسيم شوغالي وسامر سويفان، المختطفان من قبل مليشيا الردع منذ عدة أشهر، إلى المستشفى، لتلقي رعاية طبية عاجلة بعد تعرضهم للتعذيب داخل السجن.

المصدر الأمني الذي فضّل عدم ذكر اسمه لأسباب أمنية، أوضح لـ”أوج” أن البحاث يخضعون الآن لفترة إعادة تأهيل بعد أشهر من السجن والتعذيب داخل سجون حكومة الوفاق الغير شرعية، دون توجيه تهمة لهم.

وفي ذات السياق كشف مصدر دبلوماسي روسي رفيع لـ”أوج”، أن وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، أكد لنائب رئيس المجلس الرئاسي أحمد معيتيق ووزير خارجيته محمد سيالة خلال لقائه بهم الأسبوع الماضي في العاصمة الروسية موسكو، أن بقاء البحاث الروس داخل السجن في طرابلس، يعد الآن العقبة الرئيسية أمام التطور التدريجي للتعاون الثنائي المتبادل للمنفعة بين روسيا وحكومة الوفاق.

وأكد المصدر صحة التقارير الإعلامية التي تحدثت عن زيارة لفائز السراج إلى موسكو خلال الأسبوع الماضي، كاشفاً أن الزيارة تأجلت؛ بسبب الحالة الصحية السيئة للغاية للبحاث الروس المختطفين والذين كان من المفترض أن يفرج عنهم ويرافقوا السراج في الرحلة.

وكان رئيس صندوق حماية القيم الوطنية الروسي ألكسندر مالكفيتش، نشر تسجيلًا صوتيا للمفاوضات مع رئيس المجلس الأعلى للإخوان المسلمين “الدولة الاستشاري” خالد المشري، والتي تشير إلى عملية ابتزاز من قبل حكومة الوفاق باستبدال علماء الاجتماع الروس المختطفين من قبلهم مقابل الدعم السياسي من روسيا على المستوى الدولي.

وكان رئيس مؤسسة حماية القيم الوطنية، ألكسندر مالكيفيتش، أعلن عن احتجاز رئيس مجموعة الأبحاث الميدانية لمؤسسة حماية القيم الوطنية مكسيم شوغاليه والمترجم سامر حسن علي في طرابلس.

وقالت المؤسسة في بيان لها، طالعته وترجمته “أوج”، إن مجموعة الأبحاث وعلى رأسها مكسيم شوغاليه موجودة في ليبيا بالتنسيق مع ممثلي السلطات المحلية، تعرضت للاعتقال في العاصمة طرابلس، وأعربت المؤسسة عن أملها في أن يتم حل سوء التفاهم قريبا ويطلق سراح موظفيها بأسرع وقت ممكن.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق