محلي

الرئاسة الجزائرية: زيارة السراج تأتي في إطار جهودنا لاستئناف الحوار بين الليبيين بعيدًا عن التدخلات الأجنبية #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

أوج – الجزائر
استقبل الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، صباح اليوم السبت، رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق غير الشرعية، فائز السراج، الذي يقوم بزيارة إلى الجزائر على رأس وفد من حكومة الوفاق.

وذكرت الرئاسة الجزائرية في بيان مقتضب لها، طالعته “أوج”، أن الزيارة تدخل في إطار الجهود المكثفة المتواصلة التي تبذلها الجزائر من أجل استئناف الحوار بين الليبيين لإيجاد حلّ سياسي للأزمة الليبية.

وبيّنت أن هذا الحوار، يجب أن يكون قائمًا على احترام إرادة الشعب الليبي، وضمان وحدته الترابية وسيادته الوطنية، بعيدًا عن التدخلات العسكرية الأجنبية.

وفي ذات السياق، قال المتحدث باسم الرئاسة الجزائرية، بلعيد محند أوسعيد، إن بلاده ترغب في لعب دور الوسيط الذي يسعى للجمع بين الفرقاء في ليبيا، من دون أن ينحاز لطرف ضد آخر أو أن ينتظر أمورًا أخرى متعلقة بتطور الوضع العسكري في الميدان.

وكان الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، استقبل عصر السبت الماضي، رئيس مجلس النواب المنعقد في طبرق، عقيلة صالح، الذي زار الجزائر لبحث آخر تطورات الأزمة الليبية.

وذكرت الرئاسة الجزائرية، في بيان لها، طالعته “أوج”، إن تبون استقبل عقيلة صالح، والوفد المرافق له، دون تقديم تفاصيل أكثر حول طبيعة المحادثات والملفات التي تناولتها.

وتابعت أن الزيارة تناولت العلاقات الثنائية بين البلدين، وتطورات الأوضاع في ليبيا والمنطقة، وإعلان القاهرة لإنهاء الأزمة الليبية، موضحة أنه كان في استقبال صالح، بمطار الجزائر العاصمة، رئيس المجلس الشعبي الجزائري سليمان شنين، ووزير الخارجية صبري بوقادوم.

  • وحسب البيان، قال “شنين” في تدوينة له عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، إن صالح سيجري محادثات مع المسؤولين الجزائريين حول العلاقات الثنائية بين البلدين وتطورات الوضع في ليبيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق