محلي

الجهيناوي: موقف تونس غير واضح بشأن أزمة ليبيا والغنوشي لا يحق له الاتصال بالسراج #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

أوج – تونس
كشف وزير الشؤون الخارجية التونسي السابق، خميس الجهيناوي، أنّ سياسة تونس الخارجية لم تعد واضحة، خاصة فيما يخص التعامل مع الملف الليبي.

وذكر الجهيناوي، خلال مقابلة له ببرنامج “ميدي شو” الإذاعي، تابعتها “أوج”، أنّ قضية تحويل تونس إلى قاعدة عسكريّة أو استعمال مجالها الجوّي في علاقة بالملفّ الليبي، أمر غير مطروح، وأنه إذا طُرح كان سيتم رفضه، مُشيرًا إلى أن الولايات المتحدة الأمريكيّة لا تحتاج إلى قاعدة عسكرية في تونس.

ولفت الوزير التونسي السابق، إلى أن التعاون بين الولايات المتحدة وتونس كان مفيد جدًا في تأمين حدود تونس مع ليبيا، قائلاً: “هناك تعاون وثيق وثقة متبادلة بين البلدين”، موضحًا أنه لا يرى أنّ لتونس موقف في الشأن اللّيبي.

ورأى الجهيناوي، أنّ هناك عدم وضوح في موقف تونس بشأن الأزمة الليبية، مُستدركًا: “منذ ثمانيّة أشهر كانت تونس في قلب الحوارات الدبلوماسيّة بشأن ليبيا، يأتوننا شرقًا وغربًا ليستمعوا لرأينا، وتونس جمّعت الجزائر ومصر في التحاور بهذا الشأن وكان الموقف واضحًا على أنّ الحلّ يجب أن يكون ليبي ليبي، وكان هناك إجماع دولي على هذا الموقف”.

وفي ختام حديثه، تطرق إلى موقف رئيس مجلس نواب الشعب، راشد الغنوشي، من الأزمة الليبية، موضحًا أنّه لا يحق له الاتصال بفائز السراج، وأن فكرة الدبلوماسية البرلمانية والشعبية ”بدعة تونسية”.

وقال رئيس مجلس النواب ورئيس حركة النهضة الذراع السياسية لجماعة الإخوان في تونس، راشد الغنوشي، إن المكالمة الهاتفية التي جمعته مع رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق غير الشرعية، فائز السراج، كانت بروتوكولية ولم تكن تستوجب هذه الضجة الكبيرة.

وأضاف الغنوشي، في حوار مع تليفزيون نسمة التونسي، طالعته “أوج”: ”هاتفت صديق لي في ليبيا لأستفسر عن اقتحام قوات طرابلس لقاعدة الوطية وعن قيمة هذا الحدث عسكريا، فشرح لي ذلك فسألته عن رقم السراج، وبعد ساعة كلمني السراج نفسه، وتحدثنا حول ما يجري في ليبيا عن الحلول السلمية للقضية الليبية، وهذا نشر فيما بعد في البيانين التونسي والليبي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق