محلي

البعثة الروسية لدى الأمم المتحدة: “إيريني” ستدعم جهود تعزيز الحوار بين طرفي النزاع الليبي #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

أوج – نيويورك

أكدت البعثة الروسية لدى الأمم المتحدة، على ضرورة تطبيق العملية العسكرية الأوروبية “إيريني” لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2292 بشأن حظر توريد الأسلحة إلى ليبيا.

وقالت البعثة في تغريدتين، عبر حسابها الرسمي على “تويتر”، رصدتهما “أوج”، إنها سوف تدرس بدقة كيف تتطور العملية، وما إذا كانت طرائقها تخضع لولاية جديدة من مجلس الأمن.

وأشارت إلى ضرورة دعم كل جهود البحث عن تسوية سلمية للأزمة في ليبيا، دون تحيز لطرف، متوقعة أن تغطي “إيريني” كل السواحل الليبية، وستراقب الانتهاكات التي قد تؤثر على الجهود الدولية لتعزيز الحوار بين طرفي النزاع الليبي.

وأطلق الاتحاد الأوروبي عملية “إيريني” التي ستحل محل عملية صوفيا، والتي انتهت أعمالها في 31 الربيع/مارس الماضي، لتكون مهمتها الرئيسية تنفيذ حظر الأسلحة الذي فرضته الأمم المتحدة على ليبيا من خلال استخدام الأقمار الصناعية الجوية والبحرية.

واتخذ الاتحاد الأوروبي هذه الخطوة لدعم مؤتمر برلين والحل السياسي للنزاع الليبي، حيث سيكون مقر العمليات في العاصمة الإيطالية روما، كما أصد قراراً بتعيين الأدميرال الإيطالي إيتوري سوتشي، قائدا لها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق