محلي

أوغلو: بحثنا مع الوفاق ما سنقوم به في البحر المتوسط بخصوص الطاقة ومتابعة تنفيذ مذكرتي التفاهم بشأن المناطق البحرية #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

أوج – القاهرة

اعتبر وزير الخارجية التركي، مولود تشاويش أوغلو، أن زيارته على رأس وفد تركي إلى العاصمة طرابلس، جاءت للتأكيد مجددا وبشكل أقوى على دعم أنقرة لحكومة الوفاق غير الشرعية.

وقال أوغلو، في تصريحات لوكالة الأناضول، طالعتها “أوج”، إن الوفد بحث هناك وبشكل مفصل، سبل توسيع التعاون خلال الفترة المقبلة، كما بحث الخطوات التي سيتم اتخاذها ميدانيا، في إشارة إلى معركة سرت، والعلاقات السياسية.

وأضاف: “تناولنا خلال المباحثات التعاون الذي سنقوم به في البحر المتوسط بخصوص الطاقة، وما سنتخذه من خطوات بهذا الصدد، ومتابعة تنفيذ مذكرتي التفاهم التي وقعتها تركيا مع ليبيا بشأن المناطق البحرية”.

وتابع: “الوفد تناول أيضا سبل تحقيق وقف إطلاق نار دائم في لبيبا، والتوصل لحل سياسي دائم، فضلا عن تقييم الجهود التي تقوم بها تركيا تحت سقف الأمم المتحدة، ومنها الخطوات التي سنتخذها مع المجتمع الدولي”.

واستكمل: “نحن ندعم المبادرات الليبية لإبلاغ محكمة الجنايات الدولية باكتشاف مقابر جماعية بمدينة ترهونة، وندعو إلى محاسبة المسؤولين عن هذه النوعية من الجرائم غير الإنسانية والتي ترفضها الإنسانية جمعاء، وتقديمهم للمحاكم”.

ودأبت تركيا على إرسال الأسلحة والمرتزقة السوريين إلى ليبيا لدعم حكومة الوفاق غير الشرعية في حربها ضد قوات الشعب المسلح التي تسعى لتحرير العاصمة طرابلس من المليشيات والجماعات الإرهابية المسيطرة عليها.

وتستخدم أنقرة سفنًا عسكرية تابعة لها موجودة قبالة السواحل الليبية في هجومها الباغي على الأراضي الليبية بما يخدم أهدافها المشبوهة، والتي تساعدها في ذلك حكومة الوفاق غير الشرعية المسيطرة على طرابلس وتعيث فيها فسادًا.

كما تحظى المليشيات المسلحة في ليبيا بدعم عسكري من الحكومة التركية التي مولتها بأسلحة مطورة وطائرات مسيرة وكميات كبيرة من الذخائر، إضافة إلى ضباط أتراك لقيادة المعركة وإرسال الآلاف من المرتزقة السوريين للقتال إلى جانب المليشيات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق