محلي

أردوغان: نمتلك سفنًا للتنقيب في “المتوسط” وسرت ومحيطها مهمة لوجود آبار النفط #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

أوج – اسطنبول
قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن ما أسماها “انتصارات” حكومة الوفاق في ليبيا، وتقدمها على الأرض جعلت خليفة حفتر يُصاب بالجنون، مُبينًا أن مساعي حكمة الوفاق للسيطرة على سرت مستمرة.

وزعم أردوغان في مقابلة له، مع قناة “TRT” التركية، تابعتها “أوج”، أن مساعي أنقرة في تعزيز النجاح على الأرض في ليبيا مستمرة، وأن كل المناطق تجاه الحدود التونسية، أصبحت تحت سيطرة حكومة الوفاق.

وأردف الرئيس التركي: “أنقرة وقّعت اتفاقًا مع الحكومة الشرعية، لكن هناك انقلابيًا اسمه حفتر، ونحن نؤدي عملنا دون التفات إلى الأطراف التي تقدم له الدعم”، لافتًا إلى أن النجاحات التي حققتها حكومة الوفاق، جعلت حفتر يُجن جنونه.

وألمح أردوغان إلى أطماعه في ليبيا، مُبينًا أن مدينة سرت ومحيطها مهمة لوجود آبار النفط، وأنه بعد ذلك ستكون العمليات أكثر سهولة، مُستدركًا: “وجود آبار النفط والغاز يجعل العمليات حساسة، وعمليات السيطرة على قاعدة الجفرة مستمرة”.

ورأى أنه وفقًا للتطورات الأخيرة، سيكون حفتر خارج المعادلة في ليبيا في أي لحظة، مشيرًا إلى أن تركيا لديها اتفاق مع حكومة الوفاق، وحدود البحر المتوسط واضحة وصريحة، وأنها تملك الآن سفنًا للتنقيب في البحر المتوسط والبحر الأسود.

واختتم: “روسيا هي الداعم الرئيسي لحفتر في ليبيا، وهي منزعجة من التقدم الذي حققناه مع حكومة الوفاق على الأرض”.

وتستخدم أنقرة سفنًا عسكرية تابعة لها موجودة قبالة السواحل الليبية في هجومها الباغي على الأراضي الليبية بما يخدم أهدافها المشبوهة، والتي تساعدها في ذلك حكومة الوفاق غير الشرعية المسيطرة على طرابلس وتعيث فيها فسادًا.

كما تحظى المليشيات المسلحة في ليبيا بدعم عسكري من الحكومة التركية التي مولتها بأسلحة مطورة وطائرات مسيرة وكميات كبيرة من الذخائر، إضافة إلى ضباط أتراك لقيادة المعركة وإرسال الآلاف من المرتزقة السوريين للقتال إلى جانب الميليشيات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق