محلي

أردوغان: مستمرون في دعم “الوفاق” على جميع الأصعدة العسكرية والمدنية #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

أوج – اسطنبول
أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أنه مستمر في تقديم الدعم لحكومة الوفاق غير الشرعية، على جميع الأصعدة العسكرية والمدنية، قائلاً: “سنبذل قصارى جهودنا لتقديم الدعم لحكومة الوفاق”.

وذكر أردوغان، في كلمة له بثتها فضائية “TRT عربي”، تابعتها “أوج”: “لم ولن نكن جنبًا إلى جنب مع أي انقلابي قام بهذه العمليات ضد شعبه البريء، نحن دائمًا مع الحق والعدالة، ندعم الحق أينما كان”، – حسب قوله.

وشدد الرئيس التركي أنه سيلبي جميع طلبات، ما أسماهم بـ”الأشقاء” في ليبيا، مُستدركًا: “سنضع تجربتنا وخبرتنا على طبق من ذهب للأشقاء في ليبيا، ونحن لم ولن نرضى ليكون الدم هو الذي يسيل على أرض ليبيا”.

وزعم أردوغان أنه يسعى لإحلال السلام في ليبيا، قائلاً: “على العكس، نسعى لكي يكون السلام موجودًا على الأراضي الليبية، ولن نرضخ لأي إرادة تجعل من ليبيا سلعة تُشترى على طاولة المفاوضات”.

واختتم: “لم ولن تكن لتركيا عين أو أطماع لاحتلال واستعمار الأراضي، على العكس تمامًا، تربطنا مع جميع الشعوب التي نقوم بتقديم الدعم لها جسور الأخوة والمحبة، ودائمًا نقدم الدعم دون مقابل”.

ودأبت تركيا على إرسال الأسلحة والمرتزقة السوريين إلى ليبيا لدعم حكومة الوفاق غير الشرعية في حربها ضد قوات الشعب المسلح التي تسعى لتحرير العاصمة طرابلس من المليشيات والجماعات الإرهابية المسيطرة عليها.

وتستخدم أنقرة سفنًا عسكرية تابعة لها موجودة قبالة السواحل الليبية في هجومها الباغي على الأراضي الليبية بما يخدم أهدافها المشبوهة، والتي تساعدها في ذلك حكومة الوفاق غير الشرعية المسيطرة على طرابلس وتعيث فيها فسادًا.

كما تحظى المليشيات المسلحة في ليبيا بدعم عسكري من الحكومة التركية التي مولتها بأسلحة مطورة وطائرات مسيرة وكميات كبيرة من الذخائر، إضافة إلى ضباط أتراك لقيادة المعركة وإرسال الآلاف من المرتزقة السوريين للقتال إلى جانب المليشيات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق