محلي

أردوغان: لا يمكن لحفتر أن يجلس على طاولة المفاوضات لأنه يشكل خطر على مستقبل ليبيا #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

أوج – أنقرة

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، “لن نترك إخواننا الليبيين تحت رحمة الانقلابيين والمرتزقة أبدًا”.

وأكد أردوغان في مؤتمر صحفي مع رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الغير شرعية فائز السراج بالعاصمة أنقرة، أن التاريخ سيحاسب كل من أغرق ليبيا بالدماء والدموع من خلال تقديم الدعم لخليفة حفتر، الذي وصفه بـ “الإنقلابي”.

وجدد دعوته من أجل منع محاولات البيع “غير القانوني” لنفط الشعب الليبي على يد حفتر، الذي كرر وصفه بـ “الإنقلابي”.

وأوضح أنه توصل مع السراج إلى توافق في الآراء بشأن توسيع مجالات التعاون في ليبيا.

وشدد على أن تركيا ستعمل مع السراج في جميع المحافل الدولية لحل المشكلة في ليبيا على أساس الشرعية والعدل.

وأضاف أن “السراج وحكومته اتخذا دائمًا موقفًا إيجابيًا حيال الحل السياسي، رغم جرائم الحرب التي ارتكبها الانقلابي حفتر ومليشياته”.

وتابع إنه “على الرغم من الهجمات الغادرة التي قام بها حفتر، اتخذت الحكومة الليبية الاحتياطات اللازمة فيما يتعلق بوباء كورونا”.

كما شدد على أنه لا يمكن لشخص يشكل خطرا دائما على مستقبل ليبيا أن يجلس على طاولة المفاوضات الخاصة بهذا الشأن، في إشارة إلى حفتر.

وزعم أن تركيا تهدف إلى تطوير التعاون القائم مع ليبيا حول الاستفادة من الموارد الطبيعية في شرق المتوسط بما في ذلك عمليات البحث والتنقيب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق