محلي

أبو سبـيحة.: ندعـو إلى الوقـف الفوري لإطـلاق النار في ليبـيا #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

دعا رئيس المجلس الأعلى لقبائل ومدن فزان علي أبو سبيحة، إلى الوقف الفوري لإطلاق النار، موضحا أنه لا يوجد مبرر لحكومة الوفاق وحليفتها تركيا باستمرار ملاحقة القوات المسلحة بالطيران المسير وقد ابتعد عن طرابلس مئات الكيلو مترات.

  وأدان أبو سبيحة في تصريح خاص لـ”بوابة إفريقيا الإخبارية” اليوم السبت 6 جوان 2020، كل أعمال النهب التي تجري في ترهونة والأصابعة وأيضا أعمال القتل غير المبرر في المنطقة، مضيفا أنه على حكومة الوفاق تحمل مسؤولياتها في حماية المدنيين وأملاكهم.

وحمل الدول دائمة العضوية بمجلس الأمن كامل المسؤولية القانونية والأخلاقية والإنسانية عن كل ما يحدث في ليبيا من احتراب والإعتداء على أرواح المدنيين وأملاكهم، التي استند عليها مجلس الأمن في قراريه الظالمين ذات رقمي 1970و1973، والتي تدخل بموجبهما حلف الناتو في الشأن الليبي وخاض حربا فيها سنة 2011، دمرت كل المؤسسات العسكرية والأمنية وأسقطت النظام القائم وكافة مؤسسات الدولة ودخلت ليبيا في مرحلة فوضوية وتحكمت فيها مليشيات مسلحة ذات إيديولوجيات متطرفة وبمختلف التوجهات.

 وتابع بأن ما سبق ذكره أدخل ليبيا في دوامة من العنف إلى اليوم. كما طالب علي أبو سبيحة مجلس الأمن الدولي بإصدار قرار ملزم بوقف القتال وإلزام كافة الدول بوقف التدخل في الشأن الليبي، خاصة تركيا وقطر والإمارات، لاعتبار ليبيا لازالت تحت البند السابع منذ2011. ودعا كافة الليبيين إلى أن ن يدركوا أن الوطن قد دخل مرحلة الخطر وأن ليبيا مهددة بالتقسيم وستختفي من الخارطة السياسية العالمية ككيان سياسي موحد.

وتابع بأنه على رئيس حكومة الوفاق فائز السراج والفاعلين في مدينة مصراتة والقائد الأعلى للقوات المسلحة المشير خليفة حفتر ورئيس البرلمان عقيلة صالح تحمل مسؤولياتهم التاريخية والوطنية، بالتعاون مع كل من يهمه مصلحة الوطن واستقراره، أن يقدموا كل التنازلات من أجل الوطن ومستقبل أجياله، ذلك بأن يجلسوا على طاولة حوار وطني بعيدا عن كل التدخلات الأجنبية، والتي ثبت بالدليل أنه لا يهمها إلا مصالحها، التي كثيرا ما تتضارب مع بعضها ومع مصالح الشعب الليبي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق