محلي

أبرزها إقالة مجلس إدارة “العامة للكهرباء”.. 6 مطالب للمحتجين في طرابلس رفضًا لانقطاع التيار #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

أوج – طرابلس
نظم عدد من الموطنين، تظاهرة احتجاجية، اليوم الثلاثاء، في العاصمة طرابلس، للتعبير عن رفضهم لاستمرار انقطاع التيار الكهربائي لعدد ساعات طويلة.

وذكر المشاركون في الوقفة الاحتجاجية، في بيان مشترك لهم، طالعته “أوج”، أنهم يرفضون استمرار انقطاع التيار الكهربائي، مُحددين ستة مطالب لحل الأزمة، منها إقالة مجلس إدارة الشركة العامة للكهرباء، والإدارة التنفيذية بالشركة، وإحالة المتورطين في إيقاع الضرر بالمواطن إلى القضاء.

وأردفوا أنه استمرت معاناة الشعب الليبي، وتعددت الأزمات، ومنها انقطاع الكهرباء بشكل مستمر ومخزي نتيجة صراع حاد داخل الشركة العامة للكهرباء، الأمر الذي زاد من معاناة المواطن وآلامه، وسبب له خسائر مادية وصحية ونفسية.

وكشف المشاركون في التظاهرة، والذين أطلقوا على أنفسهم “حراك التغيير”، عن مطالبهم، لإنهاء أزمة انقطاع التيار الكهربائي، ومحاسبة كل من تسبب في ضرر للمواطنين، والتي تمثلت في الآتي:ــ

1- إقالة مجلس إدارة الشركة العامة للكهرباء والإدارة التنفيدية بالشركة وذلك للفشل الذريع في تقديم خدمة كهرباء مستقرة نتيجة للصراع العميق بينهم .

2- فتح تحقيق عاجل في تقرير ديوان المحاسبة المتمثل في تصريحات، خالد شكشك رئيس ديون المحاسبة أمام مجلس النواب.

3- ضرورة إحالة المتورطين في إيقاع الضرر بالمواطن لعدالة القضاء.

4- ضمان اختيار شخصيات وطنية وقيادية فاعلة ذات خبرة وكفاءة بقطاع الكهرباء وقادرة على إيجاد الحلول العاجلة ومستقلة بأداء مهامها بعيدًا عن المحاصصة والفساد لكي تكون على قدر المسؤولية وتتحمل مسؤوليتها أمام الشعب خلال الفترة القادمة.

5- يلزم مجلس الإدارة الجديد وإدارته التنفيدية بوضع جدول زمني متضمن الفترة الزمنية المطلوبة حتي تكون الشبكة العامة للكهرباء مستقرة بشكل دائم و ليس مؤقت.

6- يتقدم الحراك بمقترح لضمان عمل إدارة شركة الكهرباء بشفافية وذلك بتشكيل لجنة العطاءات بالشركة العامة للكهرباء وفقًا لمعايير الحوكمة الرشيدة التي تضمن النزاهة والشفافية والمراقبة ومكافحة الفساد وخدمة المواطن وتحقيق مصالحه.

وفي ختام البيان، أكدوا أنهم مستمرون في التظاهر والاحتجاج إلى حين تلبية مطالبهم المشروعة، وضمان حق المواطن في الحياة الكريمة المستقرة.

يأتي هذا بعد أيام من كشف ديوان المحاسبة، المخالفات في قطاع الكهرباء، مُتهمًا الشركة العامة للكهرباء بالعجز في مهام عملها، ومُطالبًا بإعادة هيكلة القطاع، كي لا تتفاقم الأوضاع حال استمرار الوضع كما هو عليه.

وذكر رئيس ديوان المحاسبة، خالد شكشك، في كتاب موجه إلى رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق غير الشرعية، فائز السراج، طالعته “أوج”، أن الإدارة الحالية عجزت عن معالجتها للأزمة، ما أظهر حالات الإهمال والقصور في إدارة وتشغيل المحطات القائمة، وسوء توجيه موارد الشركة ومخصصاتها.

ولفت إلى أن هذا الأمر انعكس سلبًا على إنتاج وتوليد الطاقة الكهربائية، وتسبب في فقدان ما يقدر بحوالي 2700 ميجاوات/ساعة، واللجوء إلى طرح الأحمال، بالإضافة إلى أنها مهددة بخروجها بشكل كامل، إذا استمر الوضع على ما هو عليه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق