عربي

«ملتقى الحوار»: ‏مليشيات الوفاق ترتكب جرائم ضد الانسانية في طرابلس #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

أصدرت مؤسسة ملتقى الحوار للتنمية وحقوق الإنسان اليوم الخميس، تقريرا ‏رصدياً عن خرق حكومة الوفاق غير الشرعية المتحالفة مع النظام التركي ‏للهدنة الدولية التي ‏ترعاها الأمم المتحدة في ‏ليبيا، وقيامها باستهداف ‏المدنيين بقصف مدينة ‏ترهونة جنوب شرق العاصمة طرابلس ليبرهن ‏بشكل ‏قاطع على عدم قدره تلك الحكومة على حماية المدنيين في طرابلس أو في ‏‏باقي المدن التي تقع تحت سيطرتها، وخضوعها بشكل كامل للمليشيات ‏المحلية ومجموعات ‏المرتزقة الذين جلبتهم تركيا لحماية الحكومة غير ‏الشرعية .‏

وكشف التقرير عن انتشار 9 مليشيات مسلحة وإجرامية وبعض ‏‏العناصر ‏الفارة من القتال في مدينتي بنغازي ودرنة ومنطقة الهلال النفطي، وأن ‏تلك ‏التشكيلات المسلحة والجماعات الإرهابية في العاصمة طرابلس تتلقى ‏دعمًا سياسيًا وإعلاميًا و‏لوجيستيًا من تركيا وقطر.‏

وأورد التقرير مظاهر خرق تركيا للقرار الدولي رقم 1970 الصادر عن ‏مجلس الأمن في مارس ‏‏2011 والذي طالب جميع ‏الدول الأعضاء بالأمم ‏المتحدة بمنع بيع أو ‏توريد الأسلحة ومتعلقاتها إلى ليبيا، بجانب القرار ‏‏‏2420، الذي يسمح ‏للدول الأعضاء بتفتيش السفن المتجهة إلى ليبيا أو ‏القادمة منها بهدف ‏‏التصدي لدخول السلاح إلى ليبيا، إلا أن الواقع على ‏الأرض كان أمراً ‏مختلفاً تماماً فالسلاح لم ‏يتوقف عن التدفق على ‏حكومة ‏الوفاق في طرابلس. ‏

ووثق التقرير عددا من جرائم المليشيات المسلحة الداعمة للوفاق ضد ‏المدنيين قيام المليشيات المسلحة والطائرات التركية المسيرة الداعمة للوفاق ‏بعمليات القصف ‏العشوائي على منازل المدنيين في العديد من المناطق ‏شمالي مدينة ترهونة وداخل ‏العاصمة طرابلس خاصة في منطقة قصر بن ‏غشير حيث تعرض منزل المواطن فتحي ‏عكعك لإصابات شديدة‎.‎

رصد التقرير تعرض منازل المواطنين شمالي مدينة ترهونة لقصف بصواريخ من ‏نوع «جراد» التي ‏تستخدمها مليشيات طرابلس والمرتزقة، ما أسفر عن ‏وقوع إصابات‎، وشهدت المناطق المحررة من قبضة المليشيات حملات تجويع ‏وتضييق على المدنيين، ‏حيث تعاني من عدم وجود الغاز والكهرباء مع ‏قطع مستمر لمياه الشرب‎.‎

‏وأفاد التقرير باستهداف هذه المليشيات الأحياء السكنية والمدنيين وتسببت في وفاة ‏مواطنين، بينهم ‏أطفال، وجرح آخرين، وتدمير ممتلكات كثير من ‏المواطنين و‎ ‎مخازن للمواد الغذائية ‏بمنطقة الكريمية، وأصابت خلال ‏قصفها العشوائي منزلين بجانب المخازن متسببة في وفاة ‏مواطن وإصابة ‏‏11 آخرين، بينهم أربعة من عائلة واحدة، وقتلت المليشيات، الاطفال ‏‏في قصفها بصواريخ «غراد» في طريق السور بالعاصمة طرابلس‏‎،وتورط المليشيات بالعديد من الأعمال الإجرامية والتى شملت القتل ‏والتمثيل بالجثث ‏وأعمال النهب والسطو على الممتلكات العامة والخاصة‎، والاعتداء على مؤسسات الدولة وإحراق الممتلكات ‏الخاصة وإطلاق ‏مئات السجناء من سجن مدينة صرمان دون تحقيق ‏قانوني محذرة من مغبة وجود ‏عناصر إرهابية وذوي سوابق من ضمن ‏السجناء‎ .‎

ورصد التقرير ما نقلته عدّة تقارير حقوقية عن أنّ الجماعات المسلحة في ليبيا تقتل ‏وتعذب المحتجزين ‏في سجون تضم آلاف المدنيين المحتجزين بشكل غير ‏قانوني وتخضع لسيطرة حكومة ‏الوفاق الوطني‎.‎

‏-‏ قامت مليشيات غنيوة التابعة لحكومة الوفاق المتمركزة في معسكر ‏حمزة بطريق المطار ‏بإطلاق مجموعة من صواريخ الجراد في اتجاه ‏مشروع الهضبة وحي الأكواخ وعمارات حي ‏الزهور.

‏طالب التقرير في توصيات تقريرها ‏بعثة الأمم المتحدة في ليبيا إلى ‏التحقيق في جرائم المليشيات التابعة ‏لحكومة الوفاق وتقديم الجناة للمحكمة الجنائية الدولية ‏بموجب قرارات ‏مجلس الأمن .‏

‏كما طالبت مجلس الأمن الدولي بوقف وتجريم كل أشكال الدعم العسكري ‏التي يقدمها النظام ‏التركي للمليشيات التابعة للوفاق بموجب القرار رقم ‏‏1970 لعام 2011 والذي يحظر كل ‏أشكال نقل الأسلحة إلى ليبيا، ودعم جهود الجيش الوطني في مواجهة المليشيات الإرهابية ونزع ‏اسلحتها لحماية المدنيين ‏في طرابلس والمدن الموجودة بحوذة حكومة ‏الوفاق غير الشرعية. ‏

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق