محلي

مشائخ وأعيان القبائل الليبية يكرمون الشهيد هشام الشوشان ويقدمون لروحه الطاهرة “درع الوفاء” التكريم ويرثونه #بقصيدة “السماح ياشوشان فيما درنا” #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

قام مشائخ وأعيان القبائل الليبية بمدينة البطنان تحت رعاية "أتحاد القبائل الليبية"، اليوم، بتكريم ذكرى الشهيد "هشام الشوشان العجيلي" أحد أفراد قوات الشعب المسلح، وذلك تقديرا لتضحيته بعد أن طالته أيدى الغدر والجريمة والمؤامرة بداية المواجهة مع مرتزقة نكبة فبراير 2011. وشهد التكريم تقديم مشائخ وأعيان "أتحاد القبائل الليبية" "درع الوفاء" يحمل أسم الشهيد "هشام الشوشان"،تخليدا لذكراه العطرة وتقدسيا لقيم الوفاء التي سنتها ثورة الفاتح العظيم لكل الذين أعطوا للوطن التضحيات الثمينة والغالية بأرواحهم ودمائهم، وكانت أيادي الغدر الأثمة في مدينة البيضاء قد نكلت بجثمان الشهيد بدايات النكبة عام 2011 ،في مشهد يندى له جبين الإنسانية،حيث تناقلت مقاطع فيديو تفاصيل الجريمة خلال محاولة الشهيد "الشوشان" التحدث ولكنهم كانوا يلطمونه ويهينونه وينعتونه بالمرتزق. وكان الشاعر رمضان البريكي قد رثى الشهيد هشام الشوشان بقصيدة في مطلعها..(ﺍﻟﺴﻤﺎﺡ ﻳﺎ ''ﺷﻮﺷﺎﻥ '' ﻓﻲ ﻣﺎ ﺩﺭﻧﺎ) ﻛﻠﻴﻨﺎ ﺍﻟﺠﻴﻔﺔ ﻭﺍﻟﻌﺸﻢ ﻛﺴﺮﻧﺎ ﺻﺤﻴﺢ ﺟﺮﻳﻨﺎ ﻭﺭﺍﺀ إﻋﻼﻡ ﺯﺍﺋﻒ ﻛﺎﻥ ﻳﺠﺮﻱ ﺑﻴﻨﺎ ﻭﺻﺤﻴﺢ ﻋﻠﻘﻨﺎﻙ ﻓﻲ ﻛﺒﻮﺭﻳﻨﺎ ﻣﻜﺎﻟﻴﺐ ﺻﺎﺭﻟﻨﺎ ﺍﻟﻠﻲ ﺻﺎﺭﻟﻨﺎ ﻭﺍﻟﻴﻮﻡ ﻣﻦ ﺟﺮﻯ ﺑﻴﻨﺎ ﺑﻌﻴﺪ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﻗﻠﺐ ﺧﻠﻘﺘﻪ ﻭﻟﻠﻤﻬﻠﻜﺔ ﻭﺻﻠﻨﺎ ﺍﻟﺴﻤﺎﺡ ﻳﺎ ﺷﻮﺷﺎﻥ ﺩﺭﻧﺎ ﺳﻴﺔ ﺩﺭﻧﺎﻙ ﻣﺮﺗﺰق ﺍﻷﻓﺮﻳﻘﻴﺔ ﻭأﻧﺖ ﻋﺠﻴﻠﻲ ﻣﻦ ﺿﻨﺎ ﺍﻟﺒﻴﺘﻴﺔ ﺩﻋﺎﺀ ﺍﻟﻮﺍﻟﺪﺓ ﻛﺎﺳﺮ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﻇﻬﺮﻧﺎ ﻗﺎﻟﻮ ﻟﻨﺎ ﺍﻟﻤﺮﺍﺑﻄﺔ ﺍﻟﺘﻘﻴﺔ ﻣﺎﺯﺍﻝ ﺗﺪﻋﻲ ﻭﺍﻟﺪﻋﺎﺀ ﻭدّرنا ﺍﻟﺴﻤﺎﺡ ﻭأﻧﺖ ﻣﻴﺖ ﻭﺍﻟﺴﻤﺎﺡ ﻣﻦ ﺟﺪﻙ ﻭ ﺑﻮﻙ ﻭ ﺧﻴﻚ ﺍﻟﺪﻋﻮﺓ ﺣﺎﺗﺮﺓ ﻓﻴﻨﺎ ﻭﻳﺮﺣﻢ ﺑﻴﻚ ﺗﻘﻮﻟﻠﻬﺎ ﺃﺗﺒﻄﻞ ﻡ ﺍﻟﺪﻋﺎ ﻳﺎﺳﺮﻧﺎ ﺇﻟﻠﻲ ﺣﻲ ﻣﻨﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻣﺎﺭ ﺍﻳﺒﻴﺖ ﺍﻣﻜﺘﻔﻴﻦ ﻓﻲ ﻭﺳﻂ ﺍﻟﺠﺤﻴﻢ ﺍﺣﺼﻠﻨﺎ . ﺍﻟﺴﻤﺎﺡ ﻳﺎ '' ﺷﻮﺷﺎﻥ '' ﻓﻲ ﻣﺎ ﺩﺭﻧﺎ ﻛﻠﻴﻨﺎ ﺍﻟﺠﻴﻔﺔ ﻭ ﺍﻟﻌﺸﻢ ﻛﺴﺮﻧﺎ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق