محلي

محامي تونسي لقيس سعيد: تراوغ في الملف الليبي حتى لا يغضب عنك الأتراك والقطريون الذين وعدوك بالمال #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

وجه المحامي التونسي البارز عماد بن حليمة، رسالة شديدة اللهجة إلى الرئيس التونسي قيس سعيد، حملت عنوان “حذاري من أن تضحي بالسيادة من أجل الريادة”.
قال «بن حليمة» في رسالته للرئيس التونسي؛ “استمعت بانتباه إلى الكلمة التي ألقيتها بمناسبة تدشين الهدية القطرية وهي المستشفى العسكري المنقول جوا الواقع تركيزه بجهة قبلي وقد أثنيت على استجابة الجانب القطري بسرعة للنداء الموجه له وصرحت أن لك برنامجا واسعا في التدخلات الاجتماعية في علاقة أساسًا بالقطاع الصحي وكل هذه المشاريع التي تريدون الريادة فيها تمويلها أجنبي على اعتبار أن لا سلطة لك على ميزانية الدولة وفق نظام الحكم الجديد والانجازات من اختصاصات الحكومة”.
وأضاف أنه من “الواضح إذا أن برنامجكم الانتخابي في جانبه الاقتصادي والاجتماعي سينفذ بتمويل أجنبي وهنا أردت تذكيرك بالمقولة المأثورة (لبيار منداس فرانس) اللقاء الناجح هو اللقاء الذي تتوافق فيه خلفيتان لكل مصلحتها”.
وتابع؛ “لتعلم إذا السيد الرئيس أن الدول الأجنبية التي تنتظرون منها الدعم المالي لتنفيذ برنامجكم الانتخابي ليست مؤسسات خيرية وإنما هي ترعى مصالحها الدبلوماسية والاستراتيجية العليا ومنطق الأشياء في عالم الأعمال مبني على الأخذ والعطاء وعليه يمكن للاعانة أن تنقلب إلى رشوة لقاء خيانة ما، وهو أمر لا أتمناه لكنني لا أخفي عنك قلقي من المراوغات التي تقوم بها في الاصداع بموقفك بكل وضوح من الملف الليبي ولعل ذلك كان من باب توخي الحذر حتى لا يغضب عنك الأتراك والقطريون الذين وعدوك بالعون المادي لتمويل ما تسميه بالمشاريع الرئاسية في إطار نوع جديد من الدبلوماسية يضاف إلى الدبلوماسية البرلمانية التي نظر لها الغنوشي وهي دبلوماسية الشحذ الخارجي لتنفيذ الوعود الانتخابية لرئيس الجمهورية”.
وواصل المحامي التونسي رسالته، قائلا: “قد تكون كلفة هذا النوع من الدبلوماسية عالية وعلى حساب السيادة الوطنية وخاصة في ما يتعلق بمستشاريك التركي والقطري فهؤلاء يديرون الحرب على الشقيقة ليبيا و يدعمون الإخوان للإمعان في تخريب البلد وقطع أوصاله وبالتالي مطلوب منك أن تحسب جيدا الخطوات التي تقوم بها معهم حتى لا يستغلان نقص خبرتك في العلاقات الدبلوماسية وضعف تبصرك واستشرافك لعواقب بعض الحركات والمواقف لتصبح تونس قاعدة خلفية لتحضير اعتداءات على الشقيقة ليبيا التي تربطنا بها مصالح متشابكة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق