محلي

لمحجوب: تركيا تسعى من خلال المليشيات والمرتزقة والجماعات الإرهابية التابعة للوفاق إلى السيطرة على قاعدة عقبة بن نافع #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

أوج – بنغازي قال مدير إدارة التوجيه المعنوي بعملية الكرامة، خالد المحجوب، إن أحياء الحي الإسلامي والهضبة وصلاح الدين وغوط الشعال والجمهورية على صفيح ساخن للالتحام مع “القوات المسلحة”، وسط تراجع مليشيات حكومة الوفاق غير الشرعية المستمر بجميع المحاور. وأضاف في تصريحات لـ”العين الإخبارية”، طالعتها “أوج”، أن “قوات الجيش” تقود المعارك بكل حنكة وبخطط وتكتيك عسكري منظم، وتعلم متي تتقدم ومتي تنسحب ومتي تهاجم من وصفه بـ”العدو”، ولا تتلقى إملاءات خارجية على عكس المليشيات التي تأتمر بأوامر من خارج الوطن وعبر الحدود لتطبيق مشروع تركي الهدف منه السيطرة على مقدرات الشعب الليبي. وأوضح أن تركيا تسعى من خلال المليشيات والمرتزقة والجماعات الإرهابية التابعة للوفاق إلى السيطرة على قاعدة “عقبة بن نافع”العسكرية بمنطقة الوطية، وأن دور الوفاق هو توفير الدعم المالي الذي تحتاجه المليشيات. وأكد أن كل الهجمات التركية التي باءت بالفشل على القاعدة تستخدم فيه مئات العربات العسكرية بإسناد من الطيران المسير الذي نفذ آخر مرة أكثر من 24 غارة جوية بهدف السيطرة على القاعدة ثم الهجوم على الرجبان والزنتان معا قرب الحدود التونسية. وشنت مليشيات الوفاق المدعومة بمرتزقة سوريين موالين لتركيا، قبل أيام، هجوما فاشلا على قاعدة الوطية الجوية، أسفر عن مقتل 35 من عناصرها. وكشفت مصادر ميدانية، أن القتلى من ميليشيات مصراتة والزاوية، وتاجوراء وزوارة، بالإضافة إلى وجود عناصر من ميليشيا “ثوار طرابلس”، وميليشيا الصمود، وجاءت أسماء قتلى الميليشيات كالآتي: 1- فراس الوحشي، أحد قادة ميليشيات الزاوية. 2- هشام البرشيني، أحد قادة ميليشيات الزاوية. 3- بسام محمد، ميليشيات مصراتة. 4- علي كعوان، ميليشيات مصراتة. 5- عبدالمالك كرير – تاجوراء. 6- طارق مصدق – تاجوراء. 7- أحمد الصيني – الزاوية. 8- أحمد حمودة – الزاوية. 9- مؤيد جبودة – الزاوية. 10- مينيغ عبدالعزيز – زوارة. 11- نزار المنصوري – زوارة. 12- عماد الجمل – مصراتة. 13- احمد ابوروين مصراتة. 14- عبد الرحمن الشاوش، آمر ميليشيا القبرا من مصراتة. 15-محمد مطوع – نالوت – آمر ميليشيا الصمود. 16-وهاب راشد، من مدينة راقدالين. 17-أسامة الزايدي، من ميليشيا ثوار طرابلس. 18 -امحمد العبية، ميليشيا ثوار طرابلس. 19-مقسط كامل، من زوارة. 20 -أحمد الشيباني، من الزاوية. 21 -حمزة المغربي، من الزاوية. 22 -أصيل القنطري، من الزاوية. 23 -مصطفى أحمد بادي، من مصراتة. 24 -مؤيد غميض، من زوارة. 25 -أبوالقاسم بوجغيب، من مصراتة. 26 -علي الككلي، من ميليشا غنيوة. 27 -سالم اندا، من أوباري. 28 -أبوعجيلة ناجي الشركسي، من مصراتة. 29- محمد المقلفطة – الملقب ميـشو – من مصراتة. 30- أسامة بالحاج – صياد. 31- علي فكرون – مصراتة. 32- عبد الرحمن بودربالة – الزنتان. 33- عبد الرحمن معتوق – الزنتان. 34- أكرم الكوني – طرابلس. 35- محمد بالقاسم الشيباني – طرابلس. وتعد قاعدة عقبة بن نافع في منطقة الوطية، أكبر قاعدة جوية بالبلاد، وتخشى “ميليشيات الوفاق” من القاعدة، كما أنهم حاولوا عدة مرات استهداف القاعدة واقتحامها منذ عام 2014م، وباءت جميع تلك المحاولات بالفشل. يذكر أن خليفة حفتر، أعلن يوم 4 الطير/أبريل 2019م، إطلاق عملية لـ”تحرير” العاصمة طرابلس من قبضة “الميليشيات والجماعات المسلحة”، بالتزامن مع إعلان المبعوث الأممي في ليبيا، عن عقد الملتقى الوطني الجامع، بين 14- 16 الطير/أبريل 2019م بمدينة غدامس. وكان الأمين العام للجامعة العربية دعا جميع الأطراف الليبية لضبط النفس وخفض حالة التصعيد الميدانية الناتجة عن التحركات العسكرية الأخيرة في المناطق الغربية من البلاد، والالتزام بالمسار السياسي باعتباره السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة في ليبيا، والعودة إلى الحوار الهادف للتوصل لتسوية وطنية خالصة لإخراج البلاد من الأزمة التي تعيشها. وتمر ليبيا بأزمة سياسية عسكرية مستمرة، منذ العام 2011م، حيث يتنازع على السلطة حاليًا طرفان، هما؛ حكومة الوفاق غير الشرعية، بقيادة فائز السراج، والطرف الثاني، الحكومة المؤقتة، والتي يدعمها مجلس النواب المنعقد في مدينة طبرق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق