مقالات

كيف حكمت .. كيف ملكت …. بقلم صلاح البرناوي #قناة_الجماهيرية_العظمى_قناة_كل_الجماهير

كيف حكمت .. كيف ملكت .. بل كيف استطعت ان تبني ذاك المجد العظيم .. كيف بلغت ما بلغت .. كيف واجهت و تحديت و انتصرت .. هل انت حقيقة .. ام حلم يراودنا فتعلقنا به .. هل ما عشناه معك حقيقة ام سراب يسكن ارواحنا العطشة لتلك الحياة التي قرأنا عنها في كتب التاريخ فتمنيناها ان تكون .. انت .. من انت .. لتبني فوق قمم المجد صرحا عظيم .. لتمسك بكلتا يديك النجوم .. انت .. من انت .. لتكون كوكب في كبد السماء عظيم .. كيف استطعت ان تبلغ ما بلغت .. كيف اصبحت الزعيم .. كيف استطعت ان تسير بمفردك في ذاك الطريق .. انت .. من انت .. حقيقة ام حكاية من كتب الاساطير .. ام حكاية لعروبي ما عاد يحتمل هوان الامة و الذل الذي تعيش فيه فاختلق من الخيال قصة بطلها انت ايها العقيد .. ام انت طيف لخالد او صلاح الدين اراد ان يحيي من بعد الموت امجاد الاولين .. انت .. من انت يا جبين المجد .. يا كبرياء الامة التي انتظرته منذ سنين ليعيد لها كرامتها فيكون لها على يديك شأن عظيم .. كيف حكمت .. كيف ملكت .. كيف ارعبت لتخضع لك الدنيا و تاتيك صاغرة في خيمتك ايها الزعيم .. هل انت حقيقة عشناها في هذا الزمان ام انت وهم تراءى لنا في المنام بعد ان اخد منا التعب و نحن نراقب ذل العرب .. انت .. من انت .. من اين لك هذا الشموخ .. من اين امتلكت تلك العظمة و ذاك الكبرياء .. كيف استطعت ان تسير الى الامام و في ظهرك سهام الغدر تريد ان ترديك قتيل .. انت .. من انت .. ليضع الوطن و تنهار الحياة من بعدك انت .. هل انت الحياة .. ام انت الوطن الذي فقدناه ..معمر_القذافي_ليتك_تعود_بتلكما_الامجاد .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق